صادر جهاز الأمن السوداني يوم (الأحد 18 يونيو2017) عدد صحيفة (آخر لحظة) السودانية. كما صادر جهاز الأمن عدد الصحيفة الصادر يوم (السبت 17 يونيو 2017).

وتأتي مصادرة الصحيفة مواصلةً لسياسة ونهج جهاز الأمن في مصادرة الصحف، دون الإفصاح عن الأسباب، وهي سياسة ظلّ جهاز الأمن يمارسها لإجبار الصُحف والصحفيين لفرض الرقابة الذاتية.

وفى ذات الوقت، يواصل جهاز الأمن ارسال التوجيهات الشفهية والكتابية – أحياناً- بصورة مستدامة للصُحف بالقضايا الممنوع والمحظور نشرها، فيما يُطلق عليه (الخطوط الحمراء).

وسبق أن خضع رئيس تحرير صحيفة (البعث) السوداني، محمد وداعة لاستدعاء وتحقيق أمنيين لمرتين، في شهر مايو المنصرم، (الأربعاء 31 مايو 2017) و(الاثنين 15 مايو 2017).

ويُرجّح أنّ أسباب التحقيق، مواد صحيفة نشرتها الصحيفة، إذ قال وداعة أنّ المحقّق الأمني اعترض على نشر الصحيفة لقاء صحفي مع رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم.

ويمنع الأمن الصحف من إجراء مقابلات صحفية مع قادة المعارضة المسلحة، أو نشر بياناتها وأخبارها، ويُصنّف ذلك من الخطوط الحمراء.


وصحيفة (البعث السوداني) هي الصحيفة الرسمة الناطقة باسم حزب البعث السوداني.

ويواصل جهاز الأمن استدعاء واستهداف الصحفيين والصحفيات والتحقيق معهم، كما يواصل سياسة منع الصحفيين من الكتابة، مع استمرار الإنكار.


تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
(الأحد 18 يونيو 2017)