* إبان زيارة المريخ إلى الأردن لأداء مباراته الثانية مع فريق الوحدات شكت البعثة من سوء المعاملة التي بدأت من المطار وتواصلت طيلة فترة الإقامة بعمان لدرجة الحرمان من أداء أي تدريب على ملعب المباراة.   * وقد كتبنا وقتها عن هذه الظاهرة وذكرنا أنها باتت حكراً على بعض الدول العربية التي تزورها أنديتنا ومنتخباتنا.. وأن الأفارقة باتوا أفضل في هذا الجانب وأنهم يحسنون استقبال ضيوفهم بعكس العرب.   * أمس نشرت الصحف أخباراً تتحدث عن شكوى بعثة حي العرب من مستوى الفندق الذي خصصته لها إدارة أهلي بنغازي على الرغم من أن إدارة نادي حي العرب أكرمت وفادة ضيوفها على أحسن ما يكون!   * وفي الوقت نفسه تابعنا من خلال الرسائل التي بعثها الزميل عبد الباقي شيخ إدريس من كيجالي الاستقبال الجيد الذي حظيت به بعثة المريخ في كيجالي.   * إجراءات الدخول إلى كيجالي تمت في وقتٍ وجيز.. ومستوى الفندق أكثر من جيد.. وتدريبات المريخ تسير على أفضل ما يكون وليس هناك ما يعكر صفو البعثة حتى اللحظة.   * إننا لا نخشى على المريخ من التكاسة بقدر ما نخاف عليه من الاتهامات الباطلة التي ظلت تنشر بعض الصحف الرياضية السودانية لأنها قد تحيل إقامة المريخ في كيجالي إلى جحيم!   * ولا نستبعد أن يبادر بعض فاقدي الوطنية بتوصيل هذه الاتهامات الباطلة إلى إدارة الفريق الرواندي كي تسيء معاملة بعثة المريخ وتمارس ضغوطاً على حكام المباراة بغرض التأثير على أدائهم فيها!   * وحينها لن نستطيع أن نلوم الروانديين على سوء ظنهم بالمريخ أو سوء معاملتهم له طالما أن اتهامه بالسعي للتأثير على نزاهة الحكام صدر من صحف سودانية وأقلام تنتمي إلى السودان للأسف الشديد!   * لك الله يا مريخ السودان في مواجهة فيوض الحقد والاستهداف!   * لو كان المريخ يجيد شراء ذمم الحكام لما دخل في الورطة التي يعانيها حالياً!   * ولما فاز على أتراكو بفارق هدف وحيد في اللقاء الأول!   * مرة أخرى نطالب الإدارة القانونية بالنادي بأداء مهمتها وعدم التساهل مع من تولوا كبر الإفك وسعوا لدمغ المريخ بالتواطؤ!   * هذه الأباطيل باتت دمغة ثابتة تلاحق المريخ كلما لعب محلياً أو خارجياً.. ونعتقد أن سكوت إدارة النادي عليها ساهم في استشرائها وشجع أصحابها على التمادي فيها!       دوافع معلومة   * دوافع من روجوا حديث الإفك معلومة.. فقد فرحوا بالنتيجة الضعيفة التي حققها المريخ أمام أتراكو وأيقنوا بخروجه من البطولة.. ثم أفاقوا على حقيقة أنه ما زال يمتلك فرصة للتأهل فاحتاطوا لهذا الاحتمال عبر اتهامه بالسعي لشراء ذمم الحكام!   * إننا ننتظر من رفاق العجب الرد على مروجي الأباطيل في الملعب الأخضر!   * ونطالبهم بأن يجتهدوا ويقاتلوا ويعودوا ببطاقة التأهل من كيجالي وبعدها لكل حادثٍ حديث!       أحذية المطر مرة أخرى   * 24 ساعة فقط تبقت لموقعة العبور.   * نطالب من البعثة الإدارية للمريخ وجهازه الفني الاحتياط بأحذية المطر.   * ومطلوب التشدد مع اللاعبين لارتداء هذه الأحذية عند الحاجة!   * نذكر هذا الحديث لأننا رافقنا المريخ في عدة بعثات خارجية ونعلم أن بعض لاعبيه لا يحبون ارتداء أحذية المطر ويفضلون اللعب بأحذيتهم العادية في الأرضيات المبتلة.   * إقامة المباراة في أرضية نجيل اصطناعي لا تخيفنا.. بل تجعلنا أكثر ثقة في قدرة لاعبي المريخ على تقديم مستوى جيد لأنهم متعودون عليها وخاضوا فيها العديد من المباريات المحلية والدولية الكبيرة.   * كما نتمنى ألا يغفل كروجر تدريب لاعبيه على ركلات الترجيح ليكونوا على استعداد لتنفيذها عند الحاجة.   * مباراة الإياب مع التكاسة تحتاج إلى أحد عشر محارباً يضعون المريخ نصب أعينهم ويقاتلون بشراسة لتحقيق الفوز بغض النظر عن عوامل الأرض والجمهور والتحكيم المنحاز!   * نحن مطمئنون لقدرة هجوم المريخ على التسجيل خارج ملعبه!   * وقد سجل رماة الأحمر 4 أهداف في مرمى الوحدات بالأردن.. وهزوا شباك النجم الساحلي التونسي وشبيبة القبائل الجزائري وأولمبيك خريبكة المغربي وهايلاندرز الزيمبابوي خارج السودان!   * ويبقى الدور والباقي على الحراس وخط الدفاع للمحافظة على نظافة الشباك لأنها تعتبر المدخل الأول والأهم لتأهل المريخ حتى ولو فشل في التسجيل في رواندا!   * بالتوفيق لمريخ السودان في كيجالي.   آخر الحقائق   * نسأل من لاحقوا المريخ بحديث الإفك: هل النادي الكبير ميز نفسه على كل الأندية السودانية بعدة ألقاب قارية وإقليمية عن طريق شراء ذمم الحكام؟   * وهل نال لقب الثنائية وتفوق على كل أندية السودان بالطرق الملتوية؟   * إن رصيد الأندية السودانية من البطولات الخارجية بخلاف المريخ يمثل صفراً كبيراً حتى اللحظة!   * وخروج المريخ من البطولة يعني ببساطة تقلص حظوظ السودان في الفوز بلقب خارجي!   * نتمنى أن تنجح مساعي التلفزيون القومي لبث المباراة.   * مجرد المحاولة تحسب للتلفزيون.. لأنه لم يكن يكلف نفسه بالتفكير في هذا الاتجاه سابقاً.   * من قال لمعتصم محمود إنني أغضب مما يكتبه عني وعن غيري؟   * طالما أنه يتحدث عن الشفافية فلم لا يدفع عن نفسه الاتهامات التي وجهها له الأرباب والوالي وبرجاس؟   * الأرباب كتب متهماً معتصم بأنه استفرغ في الإناء الذي أكل منه حتى شبع!   * وبرجاس اتهم معتصم بأنه لجأ إلى شركة مملوكة للوالي كي تعينه على علاج ابنه ثم تنكر له وهاجمه!   * وقذف الوالي الاتهام نفسه في وجه الأخ معتصم!   * الغريب في الأمر أن معتصم أنكر سفره إلى القاهرة للغرض المذكور.. مع أنني اتصلت به بنفسي هاتفياً في القاهرة مكفراً.. وشرح لي خلال الاتصال كل مراحل العلاج!   * لا ضير في تكافل الرياضيين مع بعضهم.. ولا غضاضة في أن يساعد المستطيع المحتاج تنفيذاً لتعاليم الدين الحنيف!   * لكن ديننا يوصينا كذلك بحفظ الفضل للمحسن تنفيذاً لقول المصطفى (ص): لا يشكر الله من لا يشكر الناس.   * كتبنا عن حدوث تضارب في برمجة الممتاز وعن إلزام فريق الموردة بأداء مباراتين دوريتين في يوم واحد فلم يفتح الله على لجنة البرمجة بأي رد!   * بحمد الله تم أمس نقل (شارع خليفة) من العاصمة الإماراتية أبوظبي إلى العاصمة السودانية الخرطوم!   * الشارع المذكور يقع بالقرب من تقاطع شارع مرق مع شارع أمولادي.. (شارع كرنقو سابقاً)!   * أمس هتفت جماهير الهلال (جيب الرملة يا مزمل) مرة أخرى!   * الهتاف المذكور يسعدنا لأنه يحمل اعترافاً ضمنياً بوجود خليفة تايواني.. لطيب الذكر.. حفياني!   * أمنياتنا لحي العرب بالنصر في بنغازي.   * مطلوب من جنود الملك والسلطان ضرب قوات الهوتو والتوتسي بيدٍ من حديد!   * تصريح المدرب سيد محمد صالح عن كواريزما سيثير العديد من ردود الأفعال!   * سيد طلع طريفي.. زول نصيحة!   * أهم خبر في مباراة اللخوية مع المهدية أنها لُعبت بحكم واحد!   * اللهم انصر المريخ وثبت أقدام لاعبيه.   * الله يدينا الفي مرادنا!