رأي صريح
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


*قلنا مرارا وتكرارا وكتبنا حتي مللنا الكتابة ان مجلس المريخ الحالي برئاسة جمال الوالي لن يقدر علي التصدي للحارس عصام الحضري مهما بلغت تصرفات هذا اللاعب ومهما وصل تعديه علي النادي وعلي مسئولي النادي، أكدنا أمس ان الشكوي الذي تقدم بها مجلس المريخ للاتحاد العام ليست سوي ( حقنة تخدير ) جديدة، وهاهي الوقائع تبثت ان مجلس المريخ أضعف من الاستمرار في مثل هذه الشكوي، فالحضري الذي ملأ الدنيا ضجيجا طوال الأيام الماضية وبقي في بلده واضعا شروطا تعسفية مقابل عودته للمريخ وأساء لبعض أعضاء المجلس ومارس الكذب الصريح بحق سلطات الجوازات في مطار الخرطوم، أعلن عودته ومواصلة نشاطه كأن شيئا لم يكن.
*لا تتعجبوا مما حدث، ومن كان يتوقع غير ذلك من مجلس المريخ أو رئيسه جمال الوالي فهو واهم، لأن جمال الوالي الذي ربط ترشحه لرئاسة النادي من جديد بحصول المريخ علي لقب الدوري الممتاز لديه استعداد لتحمل كل ما يفعله الحضري، جمال الوالي لا تهمه اساءات الحضري لزملائه أعضاء مجلس الادارة أو حتي اساءآته للنادي وللسودان الذي منحه جنسيته بغير وجه حق، الوالي يهمه فقط بقاء الحضري حارسا للمريخ حتي لو جاءت مشاركاته علي طريقة ( الطبيب الزائر ) ليحضر من بلده رأسا الي ملعب المباراة كما حدث من قبل في شندي.
*ربما يجد البعض العذر لجمال الوالي الذي ارتبطت رئاسته للنادي باخفاق الفريق في الحصول علي البطولات، خاصة لقب الدوري الممتاز الذي لم يحرزه المريخ خلال آخر 8 سنوات غيرة مرة واحدة، ولكن مهما بلغت هذه العقدة التي تؤرق جمال الوالي، لا يمكن لعاقل القبول بتصرفات لاعب قصر في واجبه وتنصل عن عقد واضح بينه وبين النادي ثم جاء وأساء بعد ذلك لسلطات حكومية في مطار الخرطوم لم تفعل شيئا غير تطبيق القانون ثم أساء لأحد أعضاء المجلس ووصف تصريحاته بـ ( التفاهات ).
*لن تنطلي علينا حيل تغريم الحضري وحكاية معاقبته ماليا، فالقاصي والداني يعلم ان الحضري نال وينال من المال أكثر مما تم الاتفاق عليه والاعلان عنه وان مجلس المريخ ورئيسه تحديدا هو من سعي اليه مؤخرا بعدما تم تخدير الناس بالشكوي التي رفعت للاتحاد السوداني قبل أيام قليلة، نعم .. العقوبة المالية مطلوبة في مثل هذه المواقف ولكن الحقيقة تقول ان المريخ الذي يدفع للحضري مقابل عودته كل مرة من القاهرة ليس بقادر علي الخصم من مستحقاته التي لا يعرفها حتي أعضاء مجلس ادارة النادي، وحتي اذا سلمنا جدلا بالخصم من مستحقات اللاعب فهذا لا يبرر اشراكه في المباريات من المطار الي الاستاد، العقوبات المالية في مثل هذه المواقف يرافقها حزم في الجانب الفني أقله اجلاس الحضري احتياطيا في المباريات للحارس ياسين أو غيره من اللاعبين المنضبطين والملتزمين بواجباتهم لأن تميز الحضري فنيا لا يبيح له التعالي علي أي فريق بتلك الطريقة ولا يبرر لأي مجلس ادارة محترم فرضه علي التشكيلة بحجة انه يواصل تمارينه في بلده أو انه اعتذر لرئيس النادي وغيرها من المبررات المضحكة.
*بالأمس القريب جدد عضو مجلس المريخ ورئيس دائرة الكرة السابق الفريق عبد الله حسن عيسي تصريحاته ضد الحضري وقال فيه ما لم نقله ونكتبه نحن، ولكن مهما صرح الفريق عبد الله تظل تصريحاته وتصريحات غيره من أعضاء المجلس بلا معني ولا فائدة اللهم الا لملء الصفحات فقط، طالما القرار في النهاية بيد الوالي وطالما الحضري يعرف من هو صاحب القرار في المريخ.
*لا داعي لاهدار الوقت في موضوع محسوم بين جمال الوالي وعصام الحضري، وعلينا جميعا انتظار نهاية هذا الموسم حتي يحرز المريخ لقب الدوري للمرة الثانية في عهد جمال الوالي لنرتاح من مسلسل الحضري السخيف ويرتاح قبلنا جمال الوالي ويتقدم لترشيح نفسه رئيسا للنادي.
أراء في كلمات
*كشف عضو مجلس الاتحاد العام لكرة القدم سيف الدين الطيب في حوار انفرد به موقع ( سودانا فوق ) أمس تفاصيل المذكرة الخطيرة ضد قادة الاتحاد الحالي.
*ما حوته المذكرة أعادنا أكثر من 22 عاما للوراء حينما رفعت القوات المسلحة مذكرتها الشهيرة ضد الحكومة وأعلنت فيها تململها من الوضع القائم.
*لم ينتظر الناس كثيرا بعد مذكرة الجيش حتي أتي انقلاب 30 يونيو.
*لا ندري ان كان للمذكرة وحدها القدرة علي تصحيح الأوضاع المتردية داخل الاتحاد أم يحتاج الوضع لانقلاب ينقذ ما يمكن انقاذه.