السودان - بدر الدين بخيت

انتزع المريخ، اليوم الجمعة، فوزًا غاليًا وصعبًا، من ملعب مضيفه المريخ كوستي (3-2)، في مباراة مؤجلة من المرحلة الـ18 من الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم.

أحرز للمريخ، كل من السماني الصاوي (18)، والنيجيري كليتشي (44)، ومحمد عبد الرحمن (70)، فيما سجل للمريخ كوستي كل من سامر عباس (42)، وأبوبكر حسن (55).

ورفع المريخ رصيده إلى 16 نقطة في المرتبة الرابعة، فيما توقف رصيد المريخ كوستي عند نقطتين.

بدأ المريخ تحركاته بعد مرور أول ربع ساعة من المباراة، ونجح السماني الصاوي، في وضعه في المقدمة، من ضربة ثابتة، خدعت الحارس صداح شيخ الدين، وعانقت الشباك في الدقيقة (18).

لكن المريخ كوستي، نجح في إدراك التعادل في الدقيقة (48) عن طريق سامر عباس، الذي باغت الحارس الأوغندي للمريخ جمال سالم، وسدد كرة قوية في مرماه.

ولم يهنأ كوستي، بهدف التعادل سوى دقيتقين، حتى باغتهم المهاجم النيجيري كليتشي، بالهدف الثاني بضربة رأسية من كرة عكسها السماني بإتقان.

وفي الشوط الثاني، أدرك أصحاب الأرض التعادل، عن طريق أبوبكر حسن، مستفيدًا من سوء تفاهم مدافعي المريخ، في الدقيقة (55).

لكن المريخ، نجح في ترجيح كفته من ركلة ثابتة، نفذها باتقان محمد عبد الرحمن في الدقيقة (70)، محرزًا أول هدف رسمي له مع الفريق، منذ تعاقده معه، في الموسم الجديد.

وبمدينة القَضَارف، أفلت فريق الشرطة من الخسارة في الدقائق الآخيرة من مضيفه حي الوادي، لتنتهي المباراة بالتعادل (2-2).

أحرز لحي الوادي الهدفين مهاجمه الجامبي أبوبكر توريه في الدقيقتين (5 و14)، بينما أحرز للشرطة كل من قلب الدفاع أيمن باشري، والمهاجم محمد موسى.

وارتفع رصيد الشرطة، إلى 15 نقطة، والوادى إلى 12 نقطة .

وشهدت المباراة، توترًا شديدًا، قبل أن تطلق الشرطة الغاز المسيل للدموع، لتفريق المشجعين الذين احتجوا على أداء الحكم، وقذفوه بقارورات المياه.

وقال المغربي خالد هيدان، مدرب حي الوادي ل: "سعيد بالخروج بنتيجة إيجابية في أول مباراة له مع الفريق. فرطنا في الفوز في آخر الدقائق لعدم خبرة اللاعبين، ونتمنى الفوز في المباريات القادمة".

وبمدينة الفاشر، حقق الأهلي شندي فوزًا مهمًا على مضيفه المريخ الفاشر، (1-0). أحرز الهدف جونيور في الدقيقة (18)، وهو الفوز الثاني للمدرب الجديد لطفي السليمي.

ورفع الأهلي شندي رصيده إلى 12 نقطة، فيما تجمد رصيد المريخ الفاشر، عند 4 نقاط.


جارزيتو: نرغب في العودة من كوستي ب6 نقاط
هنَّأ الفرنسي دييجو جارزيتو، مدرب المريخ، لاعبيه على الأداء، الذي منحهم الفوز، خارج ملعبهم على المريخ كوستي (3-2)، اليوم الجمعة، في المباراة المؤجلة من الجولة الثامنة بالدوري السوداني.

وانتقد المدرب الفرنسي للمريخ، سوء أرضية إستاد مدينة كوستي، وقال إنها أجبرته على تغيير أسلوب اللعب، وكذلك تسببت في تغيير خططه للمباراة.


وقال إن فريقه جاء للفوز بـ6 نقاط من مباراتيه، في مدينة كوستي، وتحصل على ثلاث منها، ويريد الحصول على الأخرى.

وحول الهدفين اللذين ولجا مرمى فريقه، قال جارزيتو: "دخلت مرمانا أهداف ما كان لها أن تكون بتلك الطريقة. لقد جاءت بأخطاء فرديه من مدافعينا".

وأشاد بالظهير الأيمن التاج إبراهيم، وقال إنه يسير في تطور، كما أشاد بلاعب الوسط المهاجم عاطف خالد، وقال إنه يصنع الفارق؛ بسبب سرعته العالية.

أما مدرب المريخ كوستي، حسن الحبوب، فقال إن رداءة الملعب وارتفاع حرارة الطقس، أضعفت من سلامة تمرير الكرة، مبديًا رضاه عن أداء فريقه، رغم الخسارة، التي جاءت؛ بسبب الفوارق الفنية بين الفريقين.

وكشف أنه كان يريد أن يخوض المريخ بتشكيله الأساسي؛ لأن الأساسيين يلعبون بتراخ إلى جانب أنهم مرهقين، على عكس اللاعبين البدلاء الذين سيلعبون بقوة للإشارة بطموحاتهم، في اللعب أساسيين.

وختم "المريخ كوستي لديه المقدرة على العودة للانتصارات في المباريات المقبلة".