صادر جهاز الأمن السودانى يوم ( السبت 09 سبتمبر 2017) عدد صحيفة ( التيّار)، دون الإفصاح عن الأسباب. المصادرة تأتى كعقوبة " بعدية " على نشر الصحيفة حواراً صحفياً يوم ( الخميس 07 سبتمبر 2017)، مع رئيس الحركة الشعبية عبدالعزيز الحلو، وبهذا ينتقل جهاز الأمن من الإكتفاء بإستدعاء قيادات الصحف فى الماضى إلى مصادرة الصحيفة، وتوسيع دائرة الخطوط الحمراء.

وسبق مصادرة ( التيّار) من المطبعة، استدعاء وتحقيق أمنى، لرئيس قسم الأخبار، ونائب رئيس تحرير الصحيفة، بهاء الدين عيسى، يوم ( الخميس 07 سبتمبر 2017)، على خلفية قيام الصحيفة بإجراء الحوار الصحفى، حيث طولبت الصحيفة " أمنيّاً " الإفصاح عن الوسيلة التى تمّ بها الحوار، الذى أجرته الصحفية شمائل النور.

استمر التحقيق الأمنى مع بهاء الدين عيسى نحو ساعة، مع ضابط أمن، تلاه تحقيق آخر لساعتين، بعدها أُخبر بهاء الدين على تعبئة استمارة مفصلة عن بياناته الشخصية، وطُولب بأن يترك هاتفه الجوّال مفتوحاً، لإحتمال استدعاء آخر.

تلا ذلك صدور توجيه وتحذير جديد من جهاز الأمن يمنع الصحف من نشر مواد صحفية عن أو مع قادة المعارضة المسلّحة.

ومضى التحذير الأمنى فى توسيع المحظورات الأمنية، ليشمل : " نشر أىّ حوار معأو تصريح لمتمرّد حامل للسلاح أو متحالف مع المتمردين بأىّ صورة من الصور أو الحديث عنه مسبوقاً بصفته ورتبته عند حركته المتمردة " !.

وسبق أن خضع رئيس تحرير صحيفة (البعث السوداني)، محمد وداعة لاستدعاء وتحقيق أمنيين لمرتين، فى شهر مايو المنصرم، (الأربعاء 31 مايو 2017) و(الاثنين 15 مايو 2017).
و يُرجّح أنّ أسباب التحقيق - وقتها – كانت مقابلة صحيفة نشرتها الصحيفة، إذ قال وداعة لـموقع ( سودان تربيون ) " أنّ المحقّق الأمنى اعترض على نشر الصحيفة لقاء صحفي مع رئيس حركة العدل والمساواة جبريل ايراهيم ".

و يمنع الأمن الصحف من إجراء مقابلات صحفية مع قادة المعارضة المسلحة، أو نشر بياناتها وأخبارها، ويُصنّف ذلك من الخطوط الحمراء.

ويواصل جهاز الأمن استدعاء الصحفيين والصحفيات والتحقيق معهم، كما يواصل سياسة مصادرة الصحف بعد الطباعة، لتعريض الصحف لخسائر مالية، مضافاً إلى الخسارة المعنوية التى تأتى بسبب غياب الصحف عن منافذ التوزيع.

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
(الأحد 10 سبتمبر2017)