أصدر رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، يوم الأحد، قراراً جمهورياً أعاد به تعيين الفريق أول م. صلاح عبدالله محمد صالح (قوش) مديراً عاماً لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، خلفاً للفريق أمن م. محمد عطا المولى عباس.

وتقلد قوش عدة مناصب داخل جهاز المخابرات في وقت سابق إلى أن أصبح مديراً عاماً للجاهز قبل أن يغادر المنصب ويعود إليه مرة أخرى بعد سنوات قضاها نائباً برلمانياً عن دائرة مروي التي تمثل مسقط رأسه في الولاية الشمالية.


وقبل أن يصبح قوش مديراً لجهاز الأمن في المرة الأولى تدرج في المواقع داخل الجهاز إلى أن أصبح نائباً لمدير العمليات.


وبدأت رحلة قوش السياسية في المرحلة الثانوية بمدينة بورتسودان، فوجد نفسه ضمن الاتجاه الإسلامي وعلى الرغم من هذا الاهتمام المبكر بالسياسة فهو لم ينشغل عن الدراسة.


وتخرج قوش في كلية الهندسة جامعة الخرطوم وبعد التخرج عمل مهندساً في مجموعة شركات هندسية، ومن إنجازاته في تلك الفترة تصميم برج التضامن في قلب السوق العربي بالخرطوم.

شبكة الشروق