شدَّد وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف على أهمية التواصل بين الأجهزة الأمنية فى السودان ومصر. وقال إن الأمن القومي المصري يمثل أمن الأمة ومن الواجب حمايته، داعياً مصر إلى القيام بدورها للمحافظة على الأمن القومي العربي.

واستقبل وزير الدفاع، عصر السبت، رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس مصطفى كامل والوفد المرافق له، بحضور المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول صلاح عبدالله قوش، ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية والفريق الركن جمال الدين عمر محمد إبراهيم .


وأشار ابن عوف إلى أهمية تشكيل كتلة لحماية الأمن الإقليمي فى ظل المهددات والتحديات التي تواجه تحقيق الاستقرار والأمن فى المنطقة والإقليم، وأهمية التنسيق وتبادل المعلومات لحمادية الحدود، واستلهام تجربة القوات المشتركة السودانية التشادية كنموذج حقق نجاحات مقدرة فى جوانب متعددة .


من جانبه، أمَّن اللواء عباس كامل على أهمية التواصل بين البلدين. وقال إن "التحديات الكبيرة في المنطقة تفرض علينا التواصل وسرعة الاستجابة للأحداث والمواقف المختلفة ومعالجتها، حتى لا تتحول إلى معوقات تؤثر في العلاقة بين البلدين".


وأشار إلى أنه تم التوافق على اعتماد مبدأ الشفافية والصراحة والوضوح فى كل الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، مبدياً تفاؤله في أن الأمور ستمضي في مسارهـا الصحيح .


وزير الخارجية يلتقي مدير المخابرات المصرية
ومن ناحية اخرى التقى وزير الخارجية، أ.د إبراهيم غندور، ظهر السبت، بمدير المخابرات المصرية، اللواء عباس مصطفى كامل، الذي يزور البلاد هذه الأيام بدعوة من المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول مهندس صلاح عبدالله (قوش).

وأكد غندور، خلال اللقاء، أهمية التنسيق المشترك لتسوية المشكلات على ضوء ما أقرته اللجنة الرباعية، المشكلة بناءً على توجيهات الرئيسين المشير عمر البشير وعبدالفتاح السيسي.


من جانبه، قال اللواء عباس مصطفى كامل إن هناك إرادة قوية على السير في طريق تهيئة كل الظروف للعودة بعلاقات البلدين إلى مسارها الصحيح.

شبكة الشروق + وكالات