الخرطوم : باج نيوز
قطعت قوي الحرية والتغيير بعدم عودة جهاز الأمن والمخابرات “جهاز المخابرات العامة” لأي سلطة تنفيذية أخري.
وأوضح القيادي بقوي الحرية والتغيير خالد عمر “سلك” في حديثه لمنصة ثورية في ضاحية بري اليوم “الخميس” أن الوثيقة الدستورية شملت اختصاص جهاز الأمن في جمع المعلومات وتحليلها وتقديمها لجهات الاختصاص وقال عمر ” تاني ما في حاجة اسمها جهاز أمن بعتقل الناس أو هيئة عمليات”، وأضاف “معتقلات الأمن ستتحول لمقار للمسشتفيات والمدارس لبناء البلد”، ونوه إلى أن دور التشريع في الثلاثة أشهر الأولي للحكم المدني سيقوم به مجلس مشترك بين مجلس الوزراء والمجلس السيادي، ولفت عمر إلى وثيقة مبادئ السلام الشامل وقال إنها ستُضمن في الوثيقة الدستورية وستعمل علي دمج جميع الجيوش بنهاية الفترة الانتقالية وتكوين جيش واحد وقوي يعمل علي حماية البلاد وليس الانظمة الحاكمة.