فرانس 24

قال مصدر بتحالف قوى اعلان الحرية والتغيير لرويترز إن التحالف حدد الأشخاص الخمسة الذين اختارهم ليكونوا الأعضاء المدنيين في مجلس السيادة الذي سيؤدي اليمين الاثنين. كما اختار المجلس العسكري ثلاثة من أعضائه في مجلس السيادة، ويبقى عليه اختار اثنين آخرين، إذ ينص الاتفاق على أن يختار التحالف خمسة أعضاء والمجلس عددا مماثلا وأن يختار الجانبان معا العضو الحادي عشر.

واختار تحالف المعارضة السوداني الأشخاص الخمسة الذين سيمثلون الأعضاء المدنيين في مجلس السيادة الذي سيؤدي اليمين الاثنين، وهم عائشة موسى وصديق تاور ومحمد الفكي سليمان وحسن شيخ إدريس وطه عثمان إسحاق، طبقا لما ذكره مصدر عن تحالف قوى الحرية والتغيير لرويترز.

أما المجلس العسكري، فقد اختار رئيس المجلس الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو والفريق ياسر العطا كثلاثة من أعضائه بموجب الاتفاق، ويبقى للمجلس أن يختار اثنين، وفقا لما قاله المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي السبت.

وينص الاتفاق على أن يختار التحالف خمسة أعضاء والمجلس عددا مماثلا وأن يختار الجانبان معا العضو الحادي عشر.

ويمهد اتفاق تقاسم السلطة الذي أُبرم السبت الطريق لتشكيل حكومة انتقالية ثم انتخابات في نهاية المطاف. وسيكون مجلس السيادة أعلى سلطة في البلاد لكن الاتفاق سيمنح صلاحيات تنفيذية لمجلس الوزراء.

وخرج عشرات الألوف إلى شوارع الخرطوم يوم السبت للاحتفال بتوقيع الاتفاق النهائي.

ووفقا للاتفاق، يختار الأعضاء العسكريون في مجلس السيادة رئيس المجلس الذي يتولى المنصب خلال الفترة الأولى ومدتها 21 شهرا من المرحلة الانتقالية التي تستمر لمدة ثلاثة أعوام وثلاثة أشهر.

ورشح تحالف قوى الحرية والتغيير الخبير الاقتصادي عبد الله حمدوك لرئاسة الوزراء. ومن المتوقع أن يتم تعيينه يوم الثلاثاء على أن يؤدي اليمين الأربعاء.

فرانس 24/ رويترز