الخرطوم: السوداني
اتهم رئيس المؤتمر السوداني، عمر الدقير، جهات بالتخطيط لإجهاض الفترة الانتقالية، باستثمار العثرات في طريق الحكومة, وأشار إلى أن “الانتقالية” حققت قدراً كبيراً من التوازن النوعي والوطني، ونالت رضا غالبية أفراد شعبنا، ووجدت ترحيباً محلياً وإقليمياً ودولياً كبيراً.
وقال في تصريح صحفي أمس الأحد، إن تعيين رئيس القضاء والنائب العام سيتم خلال الأيام المقبلة، بعد تجاوز الخلافات بين مجلس السيادة وقوى التغيير، مشيراً إلى تحديد أسماء أعضاء لجنة التحقيق في مجزرة فض الاعتصام خلال الأسبوع الحالي.
وأوضح الدقير أن مجلس السيادة ومجلس الوزراء قطعا خطوات جادة واتخذا التدابير اللازمة لتفكيك دولة نظام الإنقاذ البائد، مشيراً إلى أن الحكومة قطعت خطوات مهمة في إصلاح علاقات البلاد الخارجية، وإعادة السودان إلى التواصل مع محيطه الإقليمي والدولي بصورة تحقق مصالحه الوطنية.