دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن السودان رفضه مواصلة مفاوضات سد النهضة الإثيوبي "وفق المنهج السابق"، مؤكدًا تمكسه برعاية الاتحاد الإفريقي لها.

جاء ذلك في بيان لوزارة الري والموارد المائية السودانية حول اجتماع عُقد، الخميس، بين السودان ومصر وإثيوبيا، لبحث سبل استئناف المفاوضات "المُتعثرة"، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية (سونا) .


وأكد بيان الوزارة تمسك السودان بعملية التفاوض عبر رعاية الاتحاد الأفريقي وعدم مواصلة التفاوض وفق المنهج السابق، مطالبًا بالعودة إلى الاتحاد الأفريقي باعتماد دور الخبراء ودفع المفاوضات سياسيًا.

وأشار البيان إلى أن مصر وإثيوبيا أصرَا "على مواصلة التفاوض بالأساليب المجربة التي وصلت إلى طريق مسدود في السابق".

وقال البيان إنه رُغم توضيح السودان لموقفه، إلا أنه في مخالفة إجرائية واضحة من رئيسة الاجتماع (جي باندورا وزيرة التعاون الدولي بجنوب إفريقيا رئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي) فقد مضت في الدعوة لمواصلة التفاوض لمدة عشرة أيام قادمة، وهو ما تراه الخرطوم "غير ذي جدوى".

وفي 15 يوليو تموز الماضي، أعلنت إثيوبيا بدء ملء خزان سد النهضة على النيل الأزرق.

وتسعى مصر والسودان إلى توقيع اتفاق قانوني ملزم لإثيوبيا بشأن السد، البالغة تكلفته أكثر من 4 مليارات دولار.

وتحصل مصر على نحو 90% من احتياجاتها المائية عبر نهر النيل. وتبلغ حصتها السنوية 55.5 مليار متر مكعب، فيما يحصل على 18.5 مليار متر مكعب.