معتمد الخرطوم يحارب كاسبات الرزق الحلال ..في زمان العهر المتجول
دفار الكشة يبعثر مساء رمضان على ضفاف النيل فماذا تبقى من حقوق المواطنة

سيدي والي ولاية الخرطوم ..رمضان كريم وتقبل الله منا ومنكم الصيام وصالح الاعمال ..هل أنتم على علم سيدي الوالي بمثل هذه الحملات أو الكشات التي تقوم محلية الخرطوم بتنفيذها في ليالي رمضان هذه الايام وبشكل قاس على بائعات الشاي في كل مكان ..؟؟
إن عشرات الاسر والعوائل اعتادوا على قضاء أوقات من أماسي رمضان في بعض المناطق الواقعة على شريط النيل شرق كوبري بحري القديم أو كوبري كوبر في المنطقة المواجهة للفلل الرئاسية أو في تلك (الايريا) عموما ..
ولأن حكومة الخرطوم ليس بها إدارة سياحة فاعلة ونشيطة و(فاهمة شغلها) مع احترامنا للأخ علاء الدين الخواض فإنك تجد معتمد الخرطوم الجديد والذي وصفه صديقي بأنه (المعتمد البرجوازي) عبد الملك البرير..هذا الشخص الفاشل في تجربته بأمدرمان وقبلها وبعدها أعاده الخضر معتمدا للخرطوم ولا أعرف الحكمة في مثل هذا القرار..
على العموم عاد البرير بعقلية تنفيذية متخلفة لا تمتلك خيالا لتقدير الامور بالشكل الجيد واختيار التوقيت المناسب للاشياء .. وبعقلية البرير تلك مع ضعف قدرات المسئولين عن السياحة والترويح والترفيه والتنفيس في العاصمة القومية وضعف الحماية لحقوق المواطنة في بلادنا فإن الباشا البرير لم يعجبه على مايبدو موضوع اختيار المواطنين لخيارات ترويح بسيطة وغير مكلفة فقط ( يشموا حبة هوا) على النيل ويجلسوا على كراسي البلاستيك مع تناول كؤوس الشاي والقهوة من نساء وشباب يقومون باعداد هذا الشاي ويقدمونه للزبائن في أمان الله كجزء من ثقافة المجتمع السوداني ف (ست الشاي) مفردة أصيلة في الثقافة الاجتماعية عند السودانيين الاصيلين وليسوا أولئك (الممسوخين ) والمتبرجزين الجدد ..
فيها ايه ياجماعة .. حتى تتفاجأ تلك العوائل المسترخية على ضفاف النيل بدفارات الكشة وهي تهجم على جلستهم وتبدد روعتها غضبا وسخطا ولعنا لن يسلم منه ولاة الامر في هذه البلاد ..
لماذا تضيقون الخناق على الناس هكذا وهل يوافق السيد والي ولاية الخرطوم على هذه الانتهاكات لحرمة الهدوء النبيل والترويح الحلال على ضفاف النيل ..؟
هل يوافق الخضر على كشات انتهاك حقوق المواطنة تلك في شهر العدل والخير والكرم والعبادة ..؟؟؟؟؟
ومن أين أتيت لنا بهذا المعتمد الفاشل والذي لا أعرف له إنجازا سوى كشات بائعات الشاي وكاسبات الرزق الحلال في زمان امتهان العهر على أرصفة الطريق ..
اتركهم يابرير .. واتركهن .. فهن امهات عفيفات يبحثن عن الرزق الحلال في وسط بحور الضنك والفقر التي تغرق البلاد.. ..
اتركهم واتركهن ياباشا يابرير فهناك شئ اسمه الفقرفي بلادنا قد لاتكون على علم جيد بمعناه..
الويل لهؤلاء واولئك ..من مزاج الباشا البرير الذي يبدو انه لايحب مناظر (ستات الشاي) والتي تخالف ربما شروط (البريستيج) الراقي .. للشارع العام في (كوبنهاجن).. وتزعج اوهام (المتفلقصين في الفاضي )..
(يااخوي ..شوف ليك شغل مفيد) غير محاربة الارزاق في العشرة الاوئل من الشهر الكريم ..و(سيبك) من ستات الشاي فهن نساء شريفات يبحثن عن رزقهن بالحلال .. ثم من قال ان شراب الشاي في الشارع حرام شرعا او يتنافى مع القيم أو يضر بأحد..انك تعلم تماما ماهو الممنوع شرعا وماهي المخالفات الحقيقية التي تتم ممارستها داخل الفارهات في شوارع الخرطوم وشققها المفروشة بواسطة امثال هؤلاء (المتفلقصين في الفاضي) انفسهم والساقطين والساقطات في قاع المدينة المقرف ..
(يااخوي شوف ليك شغل مفيد) ..ادفن المجاري الفاشلة التي حفرتها محليتك قبل ساعات من اول امطارالخريف وتحولت الان الى مزارع للباعوض ..ادفنها ولاتحفرها .. فمثل ذهنيتك التنفيذية الفاشلة نخاف من نشاطها اكثر من خوفنا من كسلها ونخاف من حركتها اكثر من خوفنا من سكونها ..
لاتحفر لنا اي مجرى سطحي ..وكتر خيرك.. فنحن على اطلاع بكل مالم تقم بفعله خلال تجربتك التنفيذية في ام درمان ..ولن نخدع انفسنا ونطالبك بانجاز شئ في الخرطوم ..فقط دع الخلق للخالق ولاتضيق على الناس ارزاقها فقطع الاعناق ولا قطع الارزاق ..
انك لو عطلت كل نشاطاتك وظللت صامتا تتلقى راتبك الشهري سنحمد الله على تعطلك عن جمع الجبايات على اقل تقدير فنحن لانعرف للمحلية اعمالا ظاهرة سوى جمع الجبايات فالمواطنين يقتسمون سندوتشاتهم مع الزباب مناصفة ومتشردي (السليسيون) امام كلوزيوم يتبادلون التهانئ الان بمناسبة راس السنة وليس رمضان حسب (سطلتهم)..!!!
والاوساخ متراكمة في كل مكان كما لو كنتم تريدون خوض المنافسة على جائزة اوسخ مدن العالم..!!
بائعات الشاي والقهوة والحلوى والمياه الغازية المتجولين تجدهم في امريكا وعلى شواطئ الاسكندرية وقد شاهدتهم بنفسي على شاطئ بحيرة جنيف تلك المدينة الحائزة على المرتبة الثالثة في مسابقة (انسب مكان للعيش في العالم) ..
هذه مهن بسيطة تجدها في كل مكان في العالم فما بالك ببلادنا التى لاتصرف فيها الدولة مليما واحدا على خدمات الشواطئ ومابالك بعاصمة مثل الخرطوم بحثت فيها بالامس على صورة لمدير ادارة السياحة بالولاية على كل مواقع الانترنت وفي قوقل فلم اجدها مما يعني انه مدير بلانشاط اطلاقا ..
سيدي والي ولاية الخرطوم اختلف الناس معك او اتفقوا فان من الواجب علينا الادلاء بشهادة مهمة في حقك انك رجل بسيط ومتواضع ومنحاز للبسطاء لكن سياسة معتمد الخرطوم (الباشا) عبد الملك البرير هذا لاتعبر عنك وعن سياساتك المعلنة قبل تعيينه والله من وراء القصد..
عمود  جمال علي حسن
jamal abbass [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]