* ظلت صحيفة (الصدى) ومنذ صدورها في أواخر العام 2005 تسعى لإصلاح حال ملاعب الممتاز بملفات سنوية وجولات مصورة في ملاعب المنافسة.. وأصابت هذه الحملة الصحافية بعض النجاح وأفلحت في وضع بعض الضغوط على اتحادات الممتاز لتصلح حال ملاعبها وتحسن أرضياتها.


* لكن الطفرة لم تات بحجم العشم إلا في إستاد بورتسودان الذي صار تحفة تشرف الوطن وتشهد لاتحاد كباشي وحميدة ومبروك بالإجادة.


* تابعنا خلال الموسم الحالي مباراة الشمالي عطبرة والهلال ففجعنا بالتدهور الذي طرأ على ملعب إستاد عطبرة ذي النجيل المصفر والأرضية الممتلئة بالمطبات.


* وشاهدنا مباراة أهلي مدني والهلال على الهواء فتحسرنا على سوء حال أرضية إستاد مدني الذي شهد طفرة في كل مرافقه باستثناء (الأهم).. ونعني الملعب الذي يكاد يخلو من النجيل تقريباً!


* وانتظرنا لقاء نيل الحصاحيصا والمريخ لنرى ما أنجزه اتحاد الشقيق محمد سيد أحمد على الملعب فلم نر جديداً يذكر على أحد أسوأ ملاعب كرة القدم في العالم!


* مساء أمس الأول عرض الزميل مصطفى الأغا عبر برنامجه الشهير (صدى الملاعب) لقطات من مباراة النيل والمريخ وتحدث منتقداً شكل الملعب وقال إنه يذكره بملاعب السبعينيات!


* متى تتغير هذه المناظر المنفرة لمحبي كرة القدم؟


* إلى متى نظل نلعب في إستادات تخلو من النجيل لنعرض لاعبينا للخطر؟


* ومتى تدرك الاتحادات المحلية أن تجهيز ملعب مخضر ومستوٍ أهم من بناء المقصورات وتشييد أبراج الإضاءة وتجميل غرف اللاعبين ومكاتب الإداريين؟


* كرة القدم تُلعب في الملعب.. وليس في المقصورة ولا غرف اللاعبين.. لذا لزم التنويه!


 


النقاط قبل الأداء


* كثيرون انتقدوا مستوى المريخ أمام النيل، لكننا نعتقد أن النتيجة أهم من الأداء في مثل هذه المباريات.


* لن يكون بمقدور منتخب نجوم العالم أن يقدم شيئاً مقنعاً إذا فرضت عليه الظروف أن يلعب في ملعب شبيه بملعب الحصاحيصا ذي الأرضية السيئة!


* الظروف التي عانى منها المريخ قبل لقاء أمس الأول جعلت كل محبيه يضعون أياديهم على قلوبهم خوفاً من عثرة توسع الهوة وتقتل فرحة التعادل مع التيحا.


* فقد المريخ سفاري، دامر، ديالو، بلة، الشغيل، وارغو، إيداهو وميدو ونجح في أن يفوز بمن حضر.


* ولو استثمر كليتشي وراجي وطمبل وعنتر الفرص السهلة التي تهيأت لهم على مدار الشوطين لناءت شباك حارس النيل محمد آدم بالأهداف.


* انتقدنا العجب ولمناه على أدائه الضعيف.. وتحدثت معه لأسأله عن سبب تراجع أدائه فذكر أنه اضطر للمشاركة قبل أن يكمل علاجه بسبب النقص الذي عانى منه المريخ قبل مباراة النيل.. وقال إنه تأثر بالإصابة والابتعاد عن أجواء اللعب التنافسي ولم يكن بمقدوره أن يرفض اللعب تقديراً لظرف الفريق.


* نقدر تضحية قائد فرقة المريخ، ونطالبه سرعة العودة إلى المستوى الذي جعل قلوب المريخاب تهيم به عشقاً وتنصبه ملكاً لملاعب الكرة في السودان.


 


برنامج ضاغط


* لعب المريخ أمس الأول أمام النيل.. وسيتحول 11 من نجومه إلى معسكر المنتخب التحضيري للقاء مالي وسيخوضون لقاءً تحضيرياً بشعار المنتخب قبل مباراة مالي المحدد لها يوم 28!


* من الواضح أن المريخ سيطلب تأجيل لقائه مع هلال كادوقلي المعلن يوم 30 من الشهر الحالي لأن الفريق مواجه بمباراة نارية مع التيحا الليبية يوم 4 أبريل المقبل.


* بعد مباراة التيحا بأربعة أيام سيلعب المريخ مع الموردة دورياً.. وبعد أربعة أيام من لقاء القراقير سيلعب مع حي العرب بالخرطوم.. وبعد خمسة أيام من لقاء القراقير سيؤدي الفريق مباراة خارج السودان في إياب دور الستة عشر في دوري الأبطال في حال نجاحه في تخطي الاتحاد الليبي.


* وسيعود ليواجه الرومان يوم 23 في مدني.. وبعدها بأربعة أيام سيلعب مع الخرطوم دورياً!


* خلال شهر واحد سيؤدي لاعبو المريخ 8 مباريات رسمية قوية بمعدل مباراة كل أربعة أيام تقريباً!


* هذا البرنامج القاسي سيؤدي إلى استفحال ظاهرة الإصابات التي عانى منها الفريق الأحمر مؤخراً!


* لذا نناشد مجلس المريخ الإسراع في التعاقد مع اختصاصي العلاج الطبيعي الذي طلبه رادان وإنشاء وحدة علاجية مكتملة لأن وجودها بات من أشد الضروريات.


* حالياً يمتلك الجهاز الطبي للمريخ معظم الأجهزة المطلوبة لإنشاء الوحدة.. والمطلوب إكمال النقص وتوفير مقر داخل النادي أو الإستاد للوحدة الطبية.


آخر الحقائق


* نوافق على أن هدف كليتشي في مرمى النيل استروبيا لأنه شبيه بهدفيه في مرمى الهلال خلال ثلاثة أيام!


* كليتشي بدأ زحفه القوي للفوز بلقب هداف الممتاز!


* أدى المريخ حتى الآن 4 مباريات في الدوري.. ثلاث منها خارج ملعبه!


* عندما يعود إلى المفخرة ستمتلئ شباك الخصوم بالأهداف.


* وسينحصر التنافس على لقب الهداف بين كليتشي وطمبل كالعادة!


* في الانتظار على المدار بعد طمبلة الدوري وكلتشة ذهب مروي: خيرات سد كرنقو ونعيم جسر السلطنة!


* نجاح لاعبي الهلال في كوكب المريخ مضمون.. ونجاح لاعبي المريخ في الهلال (بين بين)!


* في المريخ الجو مهيأ للإبداع.. الحوافز حاضرة.. المناخ معتدل والبنيات الأساسية تفتح النفس!


* كل دوائر الزعيم تعمل بكفاءة.. نهضة معمارية مذهلة.. وفريق خطر بمن حضر!


* إستاد مفخرة.. وفريق قوي حصد كل الكؤوس المطروحة في الساحة.. ممتاز.. كأس سودان.. ذهب سد مروي.. ومتقدم في البطولة الإفريقية بخطى ثابتة ونتائج متميزة!


* أحفظوا الذهب.. وأنسوا اللقب.. وأمسكوا العجب!


* اليوم سيبدأ الزعيم رحلة تنجيل الملعب الرديف.. دقر يا عين!


* راجي خطف الأنظار.. راجي موهوب بدرجة مشير.


* في الحصاحيصا تألق عنتر.. بعد أن صبر على الدكة طويلاً.


* وأكد حافظ أنه بات مصدر اطمئنان لجماهير المريخ بتفانيه في حماية العرين.


* أما زوماهوك فتألقه أمر عادي ولا يثير الاستغراب.


* أطراف المريخ النشطة أقوى سلاح لضرب الخندقة!


* اليوم يبدأ إعداد صقور الجديان للقاء نسور مالي الشرسة.


* مطلوب من الجماهير أن تتوحد خلف شعار الوطن.


* شرب المريخ من مياه النيل.. وشبع النيل من خيرات المريخ!


* بلغ دخل المريخ في الحصاحيصا 66 ألف جنيه مقابل 43 ألفاً للهلال في عقر داره!


* الزعيم في كل بلد سوالو عيال (فرق يا إبراهيم)!


* راهن كُتاب الهلال على تماسيح النيل مثلما راهنوا على الاتحاد الليبي!


* ضرب الزعيم التحاتيح واصطاد التماسيح فتحولوا إلى حمام ميت!


* أي فريق يفوز عليه المريخ يتحول إلى حمام ميت في عرف إعلاميي الهلال!


* في المباريات الست التي جمعت العملاقين في الموسمين الماضي والحالي فاز المريخ على الهلال 3 مرات وانتهت مباراتان بالتعادل وفاز الهلال بمباراة واحدة (في التمشيطية)!


* حتى مباراتي القمة اللتين انتهتا بالتعادل منحت إحداهما المريخ لقب الدوري الممتاز!


* الفريق الوحيد الذي هزمه الزعيم عدة مرات بسهولة ولم يطلق عليه إعلام الهلال لقب (حمام ميت) هو الهلال نفسه!


* لعل المانع خير!!