نتقدم باستقالة جماعية من رابطة الصحفيين والاعلاميين في المملكة المتحدة وايرلندا؛ نظرا لفشل كل الجهود من جانبنا نحو الحفاظ على وحدة الرابطة ومعالجة الأخطاء التي صاحبت الجمعية العمومية الاخيرة (المعيبة) للرابطة المنعقدة مساء السبت ١٧ مارس ٢٠١٨؛ وتكوين لجنة تنفيذية "أعلنت" يوم ٩ ابريل ٢٠١٨م- صاحب تكوين اللجنة "المعلنة" تجاوزات واختراقات واضحة لدستور الرابطة؛ نظرا لتعنت ورفض اللجنة المعلنة للمذكرة القانونية الموقعة من قبل ٢٠ من عضوية الرابطة وتجاهلها والتفافها، وبالتالي رفضها الصريح؛ لطلب عقد اجتماع طاريء للجمعية العمومية؛ لتصحيح الأوضاع؛ وليس لإبدال اسماء بأسماء اخرى في اللجنة- كما تظن وتزعم اللجنة "المعلنة" في حيثيات ردها الأخير.
هذه الاستقالة الجماعية موقف ضد تعنت اللجنة "المعلنة" ورفضها لطلب دستوري لأكثر من ثلث عضوية الرابطة؛ سيتم تفصيل كل ذلك في *بيان* ينشر على الرأي العام لاحقا- مع الإشارة الى ان تلميحات اللجنة "المعلنة" لتلقيها طلبات جديدة من صحفيين وإعلاميين في المملكة المتحدة وإيرلندا؛ لا تعنينا في شيء؛ ونحن نعرف طبيعة الصراع حول هذا الجسم؛ المهم؛ بأبعاده المختلفة؛ وبيننا من هُم مؤسسين للرابطة ومساهمين اصلاء في عملها وإنجازاتها وكسبها. ١- شرف يس
٢- إيمان سالم
٣- رجاء احمد
٤- ابوبكر عبدالله آدم
٥- اثيلات سليمان
٦- الصادق الرضي
٧- احمد الحسن
٨- محمد المهدي عبدالوهاب
٩- انور عوض
١٠- عبدالغفار سعيد
١١- محمد جاد الرب
١٢- محجوب حسين
١٣- مصطفى سري
١٤- سلمى التجاني
١٥- اوردسى حمد
16-عمر عبدالسلام
١٧- اسامة محمود
١٨- عبدالعظيم الحسن
١٩- قاسم محمد صالح
٢٠- نجلاء صادق.

الاثنين ١٤ مايو ٢٠١٨م.