التقي وفد يمثل حركة الريف السوداني للتنمية بالسيد الامام الصادق المهدي رئيس حزب الامة القومي رئيس نداء السودان وذلك في مقر اقامته بالعاصمة البريطانية لندن، ومثل حركة الريف السوداني رئيسها مولانا محمد بركة وامينها الإعلامي محمدين محمد اسحق. وتناول الطرفان في اللقاء الأوضاع السياسية والإنسانية في البلاد خاصة في مناطق النزاعات. هذا وقد خلص اللقاء الي الآتي:
-التأكيد على نبذ العنف واعتماد مبدأ الحوار بين الفرقاء كطريقة ناجعة لحل كافة النزاعات والمشاكل التي تحيق بالبلاد.
-التأمين على ضرورة تقديم مرتكبي جرائم الإبادة في دارفور الي المحاكمة وقيام محاكم العدالة الانتقالية على غرار ما حدث في رواندا وجنوب أفريقيا.
-الاتفاق على ضمان العودة الطوعية الآمنة للنازحين واللاجئين الي قراهم ومناطقهم الاصلية وتعويضهم جماعيأ وفرديأ. والتأكيد على ضمان حقوقهم في اراضيهم وحواكيرهم.
-الاتفاق على بناء سودان جديد يقوم على اسس الديمقراطية والعدالة والحقوق المتساوية ورفع الظلم والتهميش عن الولايات الطرفية.
واتفق الطرفان في خاتمة اللقاء على مواصلة الحوار والتشاور بينهما فيما فيه مصلحة السودان ومواطنيه.

لندن في 24 أكتوبر 2018
محمدين محمد اسحق
الأمين الإعلامي لحركة الريف السوداني للتنمية
00447445881752
Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
///////////////////