خبر صحفي

قام وفد من حزب التحرير/ ولاية السودان، بإمارة الأستاذ/ ناصر رضا – رئيس لجنة الاتصالات المركزية، يرافقه الأستاذ/ إبراهيم عثمان أبو خليل – الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان، وكل من الأساتذة/ عبد الله حسين، وعبد القادر عبد الرحمن، ومحمد مصطفى – أعضاء لجنة الاتصالات المركزية، قام الوفد بزيارة للإمام/ الصادق الصديق المهدي – رئيس حزب الأمة القومي اليوم الثلاثاء 08/1/2019م، وكانت الزيارة ضمن لقاءات حزب التحرير بالقوى السياسية، من أجل التفاكر حول القضايا ذات التأثير على الساحة السياسية...
وقد تناول اللقاء الحراك الدائر الآن في السودان، وكيفية التعاطي معه، وقد أوضح رئيس الوفد أن حزب التحرير قد أطلق حملة كبرى قبل ثلاثة أشهر بعنوان: (التغيير الحقيقي فرض ووعد)، انتظمت أغلب ولايات السودان، بما فيها العاصمة الخرطوم، مبيناً أن التغيير الحقيقي لا يكون إلا بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.
ومن جانبه سلّم الإمامُ الوفد وثيقة مكتوبة يبين فيها رأيه في كيفية الخلاص الوطني، وبالمقابل سلّمه الحزب رؤية مكتوبة لكيفية التغيير، إضافة إلى بعض إصدارات الحزب في الفترة التي غاب فيها الإمام عن السودان.
وفي ختام اللقاء تم الاتفاق على التواصل للوقوف على ما يستجد من أمور.
إبراهيم عثمان (أبو خليل)- الناطق الرسمي لحزب التحرير
في ولاية السودان