بيان هـــــــــــــــــــــــام

بسم الله والوطن
الشعب السوداني الباسل : نحن ثوار وثائرات منطقة الشمال النيلي الممتد من تخوم الجيلي حتى حلفا القديمة اّثرنا في هذا المنحنى التاريخي والهام في مسيرة السودان أن نبين موقفنا من ما يدور الان بكامل الشفافية والوضوح .
اولا : نحن مع معالجة جذور الأزمة السياسية السودانية ووضع حد وحل عادل ومتفق عليه لكل الظلامات التاريخية التي اُرتكبت على إمتداد تاريخ السودان الحديث ، عبر التفاكر المفتوح الاّفاق البعيد عن التسويف والإلتفاف على الواقع .
ثانيا : نؤكد إننا ضد الجهوية والمناطقية والعنصرية بأي شكل كانت ، و بوصفنا قوى مدنية لم يسبق لها ان دعت او تبنت تلك النزعات القميئة نؤكد أن بيئتنا كانت ولم تزل حاضنة لكل مكونات النسيج الاجتماعي السوداني على تنوعه وتعدده وإختلافه ، مثلما كانت ولا زالت بقية مناطق السودان شرقه وغربه وجنوبه حاضنة لابناء الشمال وغيرهم دون تمييز .
ثالثا : نعلن بكامل المسؤولية والوعئ الجمعي ان ما يسمى بـ ( كيان الشمال ) والذي ظهر مؤخرا لا صلة له بالمكونات الإجتماعية والثورية في منطقة الشمال النيلي المعروفة إداريا بولايتي الشمالية ونهر النيل ، وإن المدعو / محمد سيد احمد الجاكومي الذي برز بوصفه " رئيساً لكيان الشمال " لم يفوض لا هو ولا الكيان الذي يدعي رئاسته لتمثيل مواطني منطقة الشمال النيلي في اي محفل وعلى أي مستوى كان ، ونذكر الجميع بأن كل من كان خارج التشكيلات الثورية المناضلة والمواقف الفردية الواضحة والباسلة حيال مقاومة النظام البائد هو بلا أدنى شك جزء من ذلك النظام الإجرامي ، والقوى الثورية التي ناضلت وصنعت التغيير هي الإحق بالتعبير عن تطلعات الجماهير.
ثالثا : نشجب وندين مساعي " الجبهة الثورية " ومحاولاتها لإثارة الفتنة المجتمعية وصُنع شروخ في البنية الإجتماعية في منطقة الشمال النيلي بكل مكوناتها وقاطنيها الحاليين ، عبر إستخدامها لواجهات مثل ما يسمى بـ ( كيان الشمال ) وغيره من المسميات المحسوبة على الشمال ، ونشدد على أن السلم المجتمعي والتعايش الاجتماعي السلمي هو بالنسبة لنا أكبر من أي مكسب او مرمى سياسي ، بل هو غايتنا مع إنجاز كل مطالب الثورة ومستحقاتها الواجبة ، ولن نسمح بإن تتحول المنطقة إلى حقل صراعات جديدة كما هو الحال في مناطق اُخرى من السودان ، وعلى كل الحادبين تغليب المصلحة العامة والتحلي بروح الثورة والتقيد بالمبادئ الاساسية لقوى الحرية والتغيير .
رابعا : نؤكد على تمسكنا بكامل المطالب والحقوق الخاصة بأهل وقاطني منطقة الشمال النيلي ( مثل قضايا المتأثرين من إنشاء السدود والتعدين الجائر وقضايا الارض والتعويضات والتعدي على الحدود السيادية وغيرها في مناطق الشريك وكجبار والمناصير وأرقين وبقية المناطق ) وكل ما ترتب على ذلك من مواجهات مع السلطات ، والتي ظللنا نعبر عن خيارات وحلول عادلة طالبنا بها طوال العهود السابقة ، وسيستمر ذلك الفعل النضالي الجسورعبر تشكيلات الأجسام المطلبية الناشطة فعلا في النهوض بتلك المهمات الهامة والمستحقة ، والتي نوليها الثقة على اساس التاريخ النضالي والمطلبي المعروف .
خامسا : نجدد موقفنا الصلب تجاه المحافظة على وحدة وسلامة السودان ، ونعلن تكراراُ أن الوطن ليس للتجزئة والمحاصصة ، وأن خطاب الكراهية مرفوض ومذموم ، جهودنا من أجل أن ينعم كافة المواطنين السودانيين بكل حقوق المواطنة وكافة حقوق الإنسان وأن تمحى مفردات التعالي والتهميش من القاموس السوداني في التفكير والسلوك السياسي او الاجتماعي لدى الجماعات او الأفراد .
ختاماً نعاهد الجميع بأننا سنواصل نضالنا الى حين إستكمال الثورة وتحقيق السلام العادل وبناء السودان الذي يلبي اّمال وتطلعات كل بنيه وبناته .

حرية سلام وعدالة
المجد والخلود للشهداء الأبرار .
العودة الاّمنة للمفقودين.
( تجمع ثوار الشمال النيلي )
السبت 14 ديسمبر 2019

صورة من البيان لكل من :-
1 / السادة والسيدات اعضاء المجلس السيادي .
2 / السادة والسيدات اعضاء مجلس الوزراء .
3 / السادة السيدات اعضاء المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير .
4 / مركزية تجمع المهنيين السودانيين .
5 / قيادة الحركة الشعبية / الشمال .
6 / قيادة الجبهة الثورية .
7 / قيادة الكُتلة التاريخية .
8 / قيادة حركة جيش تحرير السودان .
9 / قيادة قوى الحرية والغيير/ الولاية الشمالية .
10 / قيادة قوى الحرية والغيير/ ولاية نهر النيل .
11 / تعميم لقيادات قوى الحرية والتغيير في كل ولايات السودان .

/////////////////////////