بسم الله الرحمن الرحيم
شباب من أجل التغيير (شرارة)
بيان هام
ها مرةً أخرى سوف نخرج للشوارع شاهرين هتافنا
سوف تلقانا الشوارع بالبسالات المضادة للعساكر والمساخر والخنوع
جماهير شعبنا الصامدة
طلاب وشباب السودان الأحرار
لقد انطلقت الثورة ودقت ساعة العمل وكما عاهدناكم فها هو يوم 21 مارس يمثل بداية النهاية لحكم الطغاة والفاسدين من زمرة المؤتمر الوطني وأذياله ، لقد تباينت المواقف اليوم وخرج أحرار الوطن وعزيزاته ليعبروا عن موقف وفكر واتجاه كل وطني غيور وكل سوداني حق ، وها هي الشوارع الآن تقف خير شاهد وخير دليل على أن سواعد الخلاص ومعاول البناء الشبابية قد أخذت على عاتقها مبادرة التغيير والخلاص من ربقة الشمولية والفساد الانقاذى .
إننا نعلنها داويه تحية الصمود والإعزاز والفخر لكل مناضلى ومناضلات السودان الذين ارتوت ارض الوطن الشامخ بخلاصة جهدهم وهم يدشنون اليوم الاثنين 21 مارس احد أيام الخلود والثورات الإنسانية الشامخة ؟، وها هي الانطلاقة قد بدأت وما هذه إلا بداية الغيث ومن الشرارة يندلع اللهيب ..
الاشاوش المناضلين والمناضلات
ها هم شباب الوطن وشابات النضال قد انطلقوا ولاح فجر ثورتهم وخلاص الوطن ، انطلقت الثورة من سنار الصمود .. انطلقت الثورة من كوستى النضال .. انطلقت الثورة من دنقلا الأبية .. انطلقت الثورة من ود مدني الحرة ..
ها هم الطلاب بجامعة امدرمان الأهلية يضربون أروع الأمثلة في الصمود رغم الطوق الأمني الذي أحاطهم به أدعياء الفساد الحاكم وضربوه حول الجامعة  ، وها هم طلاب أمدرمان الإسلامية يقاتلون ويناضلون طغمة الأمن والشرطة الإنقاذيين رغم ما يتعرضون له من حصار داخل وخارج الجامعة .. وكذلك طلاب جامعة النيلين وكلية الطب جامعة الخرطوم ..
إن هبة الطلاب بكل الجامعات لا محالة ستكتمل حلقاتها وستتضامن مع كل الشارع السوداني في مسيرة التغيير وإسقاط نظام الشمولية واللصوصية الإنقاذية ..
جماهير شعبنا البطل
لقد تابعتم وإيانا البيان المصور الذي أصدره متحدث شرارة بالداخل مناشداً فيه قوى الأمن والشرطة بأن تأخذ جانب الحياد وأن تعبر بمواقفها عن قوميتها وعدم انحيازها للمؤتمر اللاوطنى ولكنهم يرفضون إلا وان يعمهوا فى غيهم .. وترفض عقولهم إلا الاستمرار في نهج القمع والإقصاء وسياسات الاعتقالات وإخراس أصوات الحق . إن الانحياز الفاضح لأجهزة الأمن اللاوطنى وأجهزة الشرطة الإنقاذية يقودنا إلى مواجهة حتمية بين الجماهير وبينهم ، فلم تكد تنقضي ساعات قلائل على مناشدتنا إياهم بالتزام الحياد إلا وكانوا يعبرون عن فساد هذه الأجهزة بصورة تكاد رائحتها تزكم الأنوف ويعلنون انحيازهم الفاضح وسقوطهم الواضح في مستنقع نظام الإنقاذ الآسن .
لقد قامت أجهزة الأمن اليوم وبعد اندلاع شرارة التظاهرات بمناطق متفرقة من العاصمة وببعض الجامعات والولايات السودانية – لقد قامت – باعتقال الكثير من الكوادر والمناضلين الذين ينتمون لثورة التغيير في محاولة مثيرة للرثاء عسى ولعل أن ينهكوا جهود الثورة أو يفتوا في عضد المناضلين ولكن هيهات ... إن ثورتنا مستمرة وان ترتيباتنا مستمرة وان هؤلاء الأبطال الذين تم اعتقالهم سيخرجون من زنازينكم أبطالاً يخلدهم التاريخ كرواد للتغيير وجذوة للتقدم والبناء الوطني وستسقطون أنتم وكل منسوبي هذه الأجهزة وسيصلبكم الشعب على بوابة التاريخ ..
إننا نؤكد أنهم مهما اعتقلوا أو قتلوا أو اغتصبوا فانه لا تراجع عن انطلاقة الثورة ، ولا تنازل عن مبادئ التغيير بل وندعوهم دعوة صادقة أن يستمروا في نهجهم الاقصائى هذا وفى عنفهم الأمني هذا حتى يثبتوا لكل السودان ولكل العالم صدق توجهنا وأحقيتنا في المطالبة بالتغيير ، وليتأكد كل مشكك بأننا ماضون في عزمنا وصامدون في مبتغانا لا تقودنا إلا قوة الشكيمة والإرادة الوطنية لا ننتمي إلا للوطن ولجيلنا من الشباب أصحاب الوجدان الوطني والوعي النوعي والمنتوج الحركي لترسيخ ضرورات التغيير .
الحرية لكل شرفاء بلادنا في معتقلات نظام الإرهاب الانقاذى
الحرية لكل شعبنا المعتقل منذ يونيو 1989م
أيها العابثون احذرونا حذرون
فأنا أصلٌ وأنتم زائفون
وأنا باقٍ وأنتم زائلون
وأنا حقٌ وأنتم باطلون
شباب من أجل التغيير ( شرارة )
وائل عبدالخالق مالك
الناطق الرسمي خارج السودان
الاثنين 21 مارس 2011