بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
Justice & Equality Movement Sudan (JEM)

www.sudanjem.com
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
بيان من حركة العدل والمساواة السودانية حول موقف مجلس الأمن الدولي من مسار العملية السلمية في منبر الدوحة
ترحّب حركة العدل والمساواة السودانية بتصريحات الأمين العام للأمم المتحدة وببيان رئيس مجلس الأمن الدولي للدورة الحالية بشأن عملية السلام الجارية في الدوحة، حيث جاء موقف الأمم المتحدة مطابقاً في مجملّه مع المواقف المبدئية المعلنة للحركة، مثل صلاحية مخرجات مؤتمر أهل المصلحة بالدوحه كقاعدة مقبولة تنبني عليها العملية السلمية، و ضرورة تواصل الحوار بين الأطراف لحسم القضايا محل الخلاف، وضرورة شمول الاتفاق من حيث الأطراف والقضايا، وتثمين دور دولة قطر وجهود الوساطة المشتركة. والحركة إذ تدعم هذا التوجّه، تؤكد الآتي:
1-    إلتزامها القاطع بالحل السلمي المتفاوض عليه لقضية السودان في دارفور، واستعدادها للدخول في محادثات مباشرة مع الحكومة للوصول إلى اتفاق سلام عادل وشامل يخاطب جذور المشكلة ويوقف الاحتراب وينهي معاناة الأهل إلى غير رجعة.
2-    تثمّن الحركة عالياً جهود الأستاذ جبريل باسولي الوسيط الأممي المشترك وزير خارجية جمهورية بوركينا فاسو وشريكه في الوساطة الوزير أحمد بن عبدالله آل محمود عضو مجلس الوزراء وزير الدولة بوزارة الخارجية بدولة قطر وتدعو الحركة إلى بقاء هذه الشراكة في منبر الدوحة إلى حين تتويج جهودهما النبيلة بتوقيع اتفاق سلام عادل وشامل.
3-    تشكر الحركة دولة قطر أميراً و حكومة وشعباً على تصدّيهم لحل قضية شائكة مثل مشكلة السودان في دارفور، وعلى الوقت والموارد التي سخّروها لهذا الغرض، وعلى صبرهم واستعدادهم لمواصلة المشوار حتى تحقيق السلام في أقرب وقت. 

جبريل آدم بلال
أمين الإعلام الناطق الرسمي بإسم الحركة
25 يونيو 2011
لندن