الله أكبر ولله الحمد
حزب الأمة القومي – ولاية الخرطوم



(إنا لله وإنا إليه راجعون)

رحل عن هذه الدنيا الفانية خلال هذه الأيام عدد كبير من أبناء هذا الوطن المكلوم والتي لم تتسع مؤسساته المتشدقة بالإسلام رسماً لإستيعابهم فيها حيث عرفوا بأطفال الشوارع أو الشماسة ومصيتهم وجل جرمهم أنهم ينحدرون من أسر أفقرتها السياسة الخاطئة للدولة لدرجة جعلت هذه الأسر تتخلى عن إحتضان أبنائها بسبب العوذ والبطالة والفقر المدقع مما جعل هؤلأ الأطفال يعيشون حياة الحرمان وفي شكل مجموعات لهم نمط حياة خاص بهم يفتقر لأبسط مقومات الحياة الإنسانية.
إنّ حزب الأمة القومي بولاية الخرطوم إذ يترحم على فقدان هؤلاء الأطفال يطالب جهات الاختصاص ومنظمات لمجتمع المدني المستقلة بالتحقيق في ملابسات الموت الجماعي لهذه الشريحة بمهنية وشفافية كاملة ليتم كشف المستور  ولكي يجد الجناة العقاب العادل ، نتمنى أن يتم إستيعاب البقية من هؤلاء الشباب والأطفال ي مؤسسات الرعاية الإجتماعية وإعادة دمجهم في المجتمع ليساهموا في بناء هذا الوطن العزيز وفق منهجية وإسترتيجية واضحة.
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
حسبنا الله ونعم الوكيل
الله أكبر ولله الحمد

حزب الأمة القومي بولاية الخرطوم
27/6/2011م