18 مايو 2017م

بيــان هام

إلى كافة ممثلي القوى السياسية والناشطين بالمملكة المتحدة وجمهورية آيرلندا

نما الى علم مكتب الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان- شمال بالمملكة المتحدة وجمهورية آيرلندا أن هناك دعوة لندوة عامة في لندن يخاطبها الدكتور أبكر آدم إسماعيل من مجموعة أسمت نفسها مكتب الحركة الشعبية بالمملكة المتحدة وجمهورية آيرلندا في يوم الأحد 21 مايو 2017م.

عليه إذ يود مكتب الحركة الشعبية بالمملكة المتحدة وجمهورية آيرلندا أن يوضح للجميع الآتي:

١- المكتب الذي يمثل الحركة الشعبية بالمملكة المتحدة هو المكتب المعروف لكل القوى السياسية برئاسة الدكتور عمر مصطفى شركيان، ولا يوجد أى مكتب آخر.
٢- المجموعة التي أصدرت البيان ظلت تتحدث باسم الحركة الشعبية منذ العام 2013م دون تفويض من قواعد الحركة الشعبية فى المملكة المتحدة، وذلك بعد انتهاء فترة دورتهم ، ولا من قيادة الحركة الشعبية المعروفة لدي الجميع.
٣- الدكتور أبكر آدم إسماعيل تم فصله من الحركة الشعبية لمخالفات تنظيمية قبل عامين، وقد أصدرت قيادة الحركة بياناً عاما بهذا الخصوص. ومنذ وقتها لم تعد له أيَّة علاقة بالحركة الشعبية.
٤- لاعلاقة للحركة الشعبية بتاتاً بذلك النشاط المعلن.
٥- منذ بروز الإشكالات التنظيمية داخل الحركة للعلن، ظلت أجهزة الحركة ترصد النشاط الهدام الذى يدعمه ويروج له النظام داخل وخارج السودان، والنشاط المعلن عنه يأتي في إطار إستراتيجية النظام لشق صف الحركة الشعبية.
٦- تدعو الحركة الشعبية جميع حلفائها من القوى السياسية عدم الوقوع في الشراك التي ينصبها النظام لضرب إسفين في وحدة العمل المعارض الذي نعمل جميعاً على تفعيله.
٧- تظل قنوات الإتصال الرسمية للحركة الشعبية مع القوى السياسية مفتوحة كالعادة للإجابة على أية استفسارات حول هذا الموضوع.

وشكـــراً ،، ،،،

د. عمر مصطفى شركيان
رئيس مكتب الحركة الشعبية
بالمملكة المتحدة وجمهورية أيرلندا