السودان - بدر الدين بخيت

فاز المريخ على ضيفه المريخ الفاشر (2-0)، اليوم الخميس، في أم درمان ضمن الجولة السادسة لفرق المجموعة الثانية بمسابقة الدوري السوداني الممتاز.

أحرز هدفي المريخ، محمد الرشيد وعماد عبدالله مدافع الفاشر بالخطأ في مرماه بالدقيقتين 36 و45+2"، كما أضاع السيراليوني شيخا فوفانا ركلة جزاء بالدقيقة 11.

رفع المريخ رصيده إلى 9 نقاط، بينما تجمد المريخ الفاشر عند 11 نقطة، في صدارة المجموعة، ولكنه خاض عدد مباريات أكثر من المريخ.

مثلت المباراة تحديًا خاصًا لرباعي المريخ الفاشر أمام ناديهم القديم، وهم قلب الدفاع عماد عبدالله والظهير الأيسر بخيت خميس، وصانع الألعاب مجدي عبداللطيف، والمهاجم محمد عبدالمنعم عنكبة.

بدأت المباراة مثيرة وسريعة، شهدت دقائقها الأولى فرصًا مؤكدة لإحراز الأهداف، بداية من الدقيقة 6 التي اخترق فيها عنكبة دفاع المريخ من العمق بنجاح، وسدد كرة زاحفة لامست أسفل القائم الأيسر، وتحولت إلى الزاوية الأخرى، طار لها جمال سالم وحولها إلى ركلة زاوية بأعجوبة.

في الدقيقة 11، ومن كرة عالية معكوسة تابع المدافع خالد حماد الكرة بيده قبل وصولها لأحمد التش، ليحتسب الحكم صفوت ميرغني ركلة جزاء، سددها فوفانا بالزاوية اليسرى، وتصدى لها الحارس الموهوب ياسر حامد بريمة.

نجح الضيوف في تثبيت أقدامهم، وكادوا أن يضيفوا الهدف الثاني بالدقيقة 20 من كرة عالية لعبها مجدي عبداللطيف من مخالفة من الجانب الأيسر داخل الصندوق فلعبها عنكبة برأسه، لامست أعلى القائم الأيمن، وفشل هشام جِنِيَّة في إسكانها الشباك.

بذل التكت ورمضان عجب مجهودًا كبيرًا، والظهير الأيسر أحمد آدم في تثبيت شخصية المريخ الفنية، التي وجدت مقاومة كبيرة من المريخ الفاشر، الذي برز منه الظهير الأيسر بخيت خميس، ولاعب الوسط مجدي عبداللطيف والمهاجم جيمي أولاجو، بينما خضع عنكبة لرقابة شديدة.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، أحرز قلب دفاع المريخ الفاشر، وقائده عماد عبدالله هدفًا عكسيًا في مرماه، من الكرة التي عكسها رمضان عجب من الجانب الأيمن لفوفانا المتمركز جيدا داخل منطقة الجزاء، لكن عماد لامس الكرة برأسه لتدخل المرمى.

في الشوط الثاني، أجرى الفريقان تبديلين، فخرج كل من مجدي عبداللطيف ودخل عبده جابر من المريخ الفاشر، بينما خرج شيخا فوفانا من المريخ، ليشارك مكانه مجدي عبداللطيف في الدقيقة 63.

وفي الدقيقة 81، تخلص عنكبة من أمير كمال، وسدد كرة عالية بقدمه اليسرى، مرت عالية على يسار الحارس الدولي الأوغندي جمال سالم، بعدها بسبع دقائق عكس أحمد آدم كرة خطيرة عالية مرت من الحارس، ولم تجد المتابعة.

أجرى الفريقان تبديلات في الدقائق العشر المتبقية، حيث خرج بالمريخ كل من محمد هاشم التكت ورمضان عجب، ودخل كل من ياسر الطيب وعاطف خالد، بينما خرج لاعب الوسط الإيفواري إبراهيما كونيه ودخل هشام آدم.

الهلال يدخل أول اختبار محلي من العيار الثقيل بملعبه الجديد
يخوض فريق الهلال حامل اللقب مساء يوم غد الجمعة معركة ثأر متجددة أمام ضيفه الهلال الاُبَيِّض وذلك ضمن الجولة السادسة لفرق المجموعة (أ) بمسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم.

وتعتبر المباراة للهلال من العيار الثقيل لأن الضيف هو الهلال الأبيض الذي استعصى على الهلال الفوز عليه في آخر موسمين ببطولة الممتاز.

وتحمل مواجهة الأبيض كذلك نكهة خاصة لأنها المباراة الأولى الرسمية على المستوى المحلي التي يخوضها الفريق بملعبه الجديد منذ افتتاحه قبل نحو الشهرين.

ويسعى الهلال إلى تحقيق أول فوز بمسابقة الدوري الممتاز، وذلك بعد أن تعثر بالتعادل السلبي في مباراته الأولى التي جرت مؤخرا أمام فريق الأمل.

وخاض الهلال عدة تدريبات بعدة العودة من الأبيض لكن تدريب الفريق مساء الأربعاء واجه مشكلة انقطاع التيار الكهرابائي، كما تغيب عنه التدريبات قلب الدفاع الإيفواري واترا دابيلا.

ويحتل الهلال الترتيب الثامن بالمجموعة برصيد نقطة واحدة من مباراة، بينما يحتل الأبيض الترتيب الأول برصيد 7 نقاط من 3 مباريات، وقد أكمل الفريق كل إستعداداته لمباراة الغد والتي يخوضها بذكريات إقصائه من الوصول لنهائي كأس السودان 2017 على يد الهلال وفي ذات الملعب تحديدا.

ويتخذ الفريقان من المباراة إعدادا حقيقيا لمبارتيهما الأفريقيتين بدوري الأبطال وكأس الكونفيدرالية الأسبوع القادم، فالهلال سيلعب بملعب منافسه بطل توجو، بينما سيشد الهلال الأبيض الرحال إلى بوروندي لمواجهة أوليمبك ستارز.

وقد تابع مجلس إدارة نادي الهلال بقيادة رئيس مجلس الإدارة الدكتور أشرف الكاردينال التدريب الختامي للفريق والذي جرى مساء اليوم الخميس في سبيل دعم اللاعبين معنويا.

ويفقد الهلال مهاجمه البرازيلي جيوفاني مارانهاو الذي طرد خلال مباراة الأمل، وربما يحل محله ولاء الدين موسى في الهجوم.

التعادل يحسم مواجهة المريخ نيالا والهلال كادقلي
فرض التعادل السلبي نفسه على مواجهتي الأهلي الخرطوم مع ود هاشم، والهلال كادقلي أمام المريخ نيالا اليوم الخميس، ضمن الجولة السادسة بالمجموعة الأولى من الدوري السوداني.

ففي مدينة سِنَّار جنوب شرق السودان، اقتنص الأهلي الخرطوم نقطة أمام مضيفه ود هاشم، في مباراة عنيفة كان فيها أصحاب الأرض أقرب للفوز خاصة في الشوط الثاني.

وشهدت الدقيقة (71) طرد الحكم، حارس مرمى ود هاشم، أحمد خليل، بعد عرقلته للمهاجم خليل محمد خليل، بعد أن تخطاه داخل منطقة الجزاء.

وبعدها بـ7 دقائق، طرد الحكم، قلب دفاع الأهلي وضاح عبد المحسن، لاعتدائه على مدافع ود هاشم التاج باشري، وسط الملعب.

وتصدى الحارس أحمد خليل، لركلة جزاء للاعب الأهلي علاء الدين عجب، الذي ارتكبت معه المخالفة التي احتسب منها الحكم، ركلة الجزاء.

وفي (ق 90+2) أنقذ الحارس محمد إبراهيم، مرمى الأهلي من فرصة هدف محقق من كرة عالية باتجاه المرمى، لعبها أحمد محمد صالح من مركز الجناح الأيمن حولها الحارس إلى ركلة زاوية.

التعادل رفع رصيد ود هاشم، إلى 6 نقاط، والأهلي الخرطوم لـ5 نقاط.

وبمدينة كسلا، فرض الهلال كادقلي، التعادل السلبي على مضيفه المريخ نيالا، وضاعت فرصة 3 فرص مؤكدة لكادقلي في الشوط الثاني مارتينيز، والأمين والحاج، وفتحي متولي.

واستعاد المريخ نيالا، توازنه في الشوط الثاني، وسيطر على الأداء وأضاع له كل من محمود حوتة والشماق فرصتي هدفين محققين.

ورفع كادقلي، رصيده إلى 8 نقاط محافظًا على سجله من الخسارة لـ4 مباريات متتالية، بينما رفع المريخ نيالا رصيده إلى 6 نقاط.

وقال معتصم خالد مدرب الهلال كادقلي ل، أن الحصول على نقطة من ملعب الفريق المضيف تعتبر جيدة.

الأهلي شندي يفوز بصعوبة على عطبرة
حقق فريق الأهلي شندي فوزا بشق الأنفس مساء اليوم الخميس بملعبه شمال السودان على ضيفه الأهلي عطبرة بنتيجة (1-0)، وذلك ضمن الجولة السادسة لفرق المجموعة (ب) بمسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم.

أحرز هدف الأهلي شندي سيف مساوي في الدقيقة 67.

ووجد فريق الأهلي شندي مقاومة شرسة من ضيوفه الذين لعبوا مباراة تجنبت التراجع في الدفاع، بل لعبوا مباراة مفتوحة أفقدت الأهلي شندي توازنه كثيرا، إلى أن حرز سيف مساوي هدف أصحاب الأرض وجعل ووضع فريقه في زمام المبادرة والأفضلية.

الفوز هو الثاني لفريق الأهلي شندي بالمجموعة بعد فوزه الأول على الأهلي الخرطوم، كما أنه مسح به آثار مباراتين لم يتذوق فيهما طعم الانتصار، رافعا رصيده إلى 7 نقاط.

وأما الأهلي عطبرة فاستمر في مسلسل الهزائم وخسر المباراة الرابعة، وليس لديه أي رصيد من النقاط.


/////////////