- غياب الثقافة العامة والنظرة العلمية والثقافة النفسية وضعف الثقافة الدينية وعدم معرفة الناس لاحكام الشريعة والاستهانة بها
-الشعب السوداني حاليا يعيش العصر الذهبي للشعوذة والدجل
-بل اصبحت ثقافة شعبية
- اصبحت تمارس ايضا من قبل المتعلمين والمثقفين
-كانت في الماضي من اهل الجهل وفي الريف
-لكن اليوم طالت الطبقة المثقفة والمستنيرة من المجتمع
- اكثر ما نجدها في المجتمع الرياضي وبكثرة
-فيها ابعاد شرعية
- الاسباب ترجع للثقافة الوافدة والتاثر بمحيطه
-القابلية للمرفوض شرعيا واجتماعيا ونفسيا
-بعض الجهات تروج لهذا النوع عبر الوسائط المختلفة
-دور الوسائط الاجتماعية في الانتشار
- العلاج ان نحصن انفسنا بالقران الكريم كثيرا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.