عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


• سيناريو محتمل: بيان رسمي يقول: حفاظا على الاستقرار والوحدة الوطنية وانطلاقا من مسؤولية القوات المسلحة نحو استكمال مهام الثورة السودانية واستجابة لتطلعات الشعب السوداني فقد توافقت القوى السياسية والمنظمات الفاعلة ومشايخ الطرق الصوفية وزعماء الإدارة الأهلية وقيادة القوات المسلحة على ضرورة استمرار الفريق أول عبدالفتاح البرهان في رئاسة المجلس السيادي حتى نهاية الفترة الإنتقالية وقيام الإنتخابات الحرة، ورغم حرص الفريق أول عبددالفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي على الإلتزام التام بالوثيقة الدستورية وزهده في المناصب السياسية والعسكرية والعمل العام وإيمانه بإتاحة المجال للأجيال الجديدة والتداول السلمي للسلطة، فإنه لم يملك إلا الخضوع لهذه الرغبة الشعبية والإجماع الوطني وقبول الإستمرار في منصبه رئيسا للمجلس السيادي وقائدا عاما للقوات المسلحة، وينتهز هذه الفرصة ليعاهد جماهير الشعب السوداني على ..الخ.. الخ.
الله يكضب الشينة.
• هل نحن في الطريق لحكم عسكري بواجهة مدنية؟
• يقال أن السيد ياسين محمد حسن لواء الشرطة الكذاب الذي كذب حين قال أن الشهيد الاستاذ احمد الخير قد توفي بالتسمم جراء تناوله وجبة فول، يقال أنه قد أعيد للخدمة وتمت ترقيته لرتبة فريق.وجود ياسين محمد حسن في سلك الشرطة يخدش شرف الشرطة ويستفز أولياء دم الشهيد أحمد الخير.
• لا تعجبني التصريحات والعبارات المنفلتة المستفزة من بعض الكتاب عن دولة الجلابة ودولة الوسط النيلي فكل فعل له رد فعل معاكس يساويه او يفوقه قوة والخاسر هو الوطن.
• لماذا الصمت الرسمي عن ما يتردد أو يشاع عن قاعدة بحرية روسية اتفق السيد عبدالفتاح البرهان أو المكون العسكري في مجلس السيادة على قيامها أو وعد بذلك.استعير كلمات الفريق شمس الدين كباشي (وعد من لا يملك لمن لا يستحق). لابد من المكاشفة.
• الدكتور جبريل ابراهيم اصبح كحصان طروادة. أول الخاسرين سيكون حصان طروادة نفسه.