مهدي إسماعيل مهدي

دعا كبير مفاوضي الحركة الشعبية، السيد/ ياسر عرمان، إلى تبني خارطة الطريق والدفاع عنها، وأعرب عن حرص وسعي قوى نداء السودان على إشراك كافة قطاعات المُجتمع المدني "الداخلية والخارجية"، واستدل على ذلك بمُشاركة بعض المبدعين والناشطين في مفاوضات

يؤثر عن المرحوم/ إسماعيل الأزهري، (مؤسس وزعيم الحزب الوطني الإتحادي- الذي يُعد حزب الصفوة المُستنيرة في خمسينيات وستينيات القرن الماضي)، إنه كان يبتدر خطاباته إلى زملائه من قادة الحزب المغضوب عليهم، بالعبارة التالية

في الوقت الذي يتابع فيه الشعب السوداني قاطبة مُسلسل العبث المُستمر منذ عقدين، بوجوده ووحدته ومصيره في مسرح اللامعقول السياسي، فاغراً فاهه في حالة شلل ويأس يكاد يصل أحياناً إلى حد التبلد وعدم الإحساس