صراعات عضوية الاتحادي الأصل وقوة بأس شعوب الهامش ؟؟؟
يوميات يكتبها صلاح الباشا
***************************
حتي إذا كان الأصل خارج إطار تشكيلة الحكومة الحالية فإنه لن يستطيع تغيير موازين القوي العسكرية في السودان ، ذلك أن عضوية الحزب ومن ضمن تراثها الثقافي التاريخي والجيوسياسي تنتمي الي طبقات مجتمعية تربت علي العمل السياسي البحت ولم يسبق لها مواجهة البطش العسكري بذات العمل العسكري إلا في جزئية معارضة الشريف في السبعينات وبقية منظومات الجبهة الوطنبة ، وفي عمل التجمع الوطني في التسعينات والتي لم تزد العسكر في النظامين إلا بطشا ، كما أننا لم نر أي مقاومة في الشارع الإتحادي او السوداني كله للعهود العسكرية من عضوية الحزب أو من غيرهم إلا تظاهرات بائسة قوامها طلاب الجامعات والثانويات ، و لا تصمد غير ساعات ، كما لم يكن هناك تحشيدا ضد النظام إطلاقا حين كان ضعيفا في شهوره الأولي - مثلما فعله شعب مصر حاليا ، عايزين الحزب الآن يقوم بإزالة السلطة الحاكمة بالأمنيات فقط ؟؟؟؟
فوضوا أمركم إلي الله تعالي واتركوا الجماهير تواصل دعواتها في صمتها الحالي ، وبالتالي لا مجال للمزايدات في الحديث كنوع من التنفيس الداخلي وتصفية الحسابات في امور عصية الحل كهذه المرحلة التي تجيش فيها شعبنا في هامشه بالاطراف الجغرافية الي خمس جيوش شديدة البأس وتعرف هي ماذا تفعل وكيف ترهق السلطة - بل كيف تصل الي سدة الحكم لأنها قدمت من ابناء قبائلها مئات آلاف الشهداء في سبيل الإنتصار لمناطق الهامش ، هذا هو الفرق بين حناكيش الوسط ومباديء اهل الهامش ، من الذين تجري المفاوضات معهم سراً وعلانية في اي تشكيلة قادمة ، بدءا من علي الحاج ومني اركو وجبريل وإنتهاء بمالك عقار والحلو ( يا حلوين ) ... عفوا رفعت الاقلام وجفت الصحف ،،،،،،
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.