لآتسألوهم قليلا أو كثيرآ
لآنفعآ يجدى معهم , أو منسرب,
فقد طمثوا فى الشعاب العفن , غفلة,
مع ديوس الذهب,
فمابالكم رابضيين على توابيت الموت ألزوؤآم,
والطاعون والذل والتعب,وسوء المقام
أقلعوهم عنوة, كما قلعوا البلد "حجوة"
يتنادوا, سفلة ,لكل منادى ,او داع,
أذلة مهطعين,
لايدرون الحلكة ,
والغفلة من الصبح ألامين,
يتداعوا للقصعة, زلفى, لكل حجر وطين,
أبناء الدجل والخرافة,
والفساد المبين,
أقلعوهم عنوة, وانتم القادريين؟؟؟؟

يوليو15 , 17
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.