عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 


(1)
الديكتاتورية مثل الخمر.هى باب كل شر.
(2)
أن تضعك حكومة المؤتمر الوطنى فى ذهناها.خير من أن تضعك على حجرها.
(3)
دخول العمل الاجتماعى .مثل مايُسمونه المسؤلية الاجتماعية .من باب السياسة.
يجعل الحسنات يخرجن من الشباك.
(4)
س//لماذا دائما نجد أن الشيطان ترك البلد كلها وأقام وإستقر وسكن فى التفاصيل؟ ج//لانه وجد كل الحتات باعوها!!
(5)
جهاز الامن والمخبارات الوطنى.لاحظ الوطنى وليس السودانى..ينظر الى الصحف المغضوب عليها.مثل صحف الجريدة والتيار والوطن.ينظر أليها كما ينظر الجراد الى الزرع الاخضر..
(6)
حزب المؤتمر الوطنى.يرى أنه هو الوريث الوحيد لامه.الحركة الاسلامية.
ولكن باقى (الاخوان)الاخرين.يخالفونه فى هذا القول.وألم تسمع بكثرة الخلافات بينه وبين الشعبى والاصلاح الآن ومنبر السلام العادل وبعض حركات دارفور؟.
بل أن فرفرة الشيخ موسى هلال.وعدم طاعته للمؤتمر الوطنى.هو نوع من عدم الرضا بان يصبح المؤتمر الوطنى.الامر والناهى والمتحكم فى ثروات البلاد.والكل يريد نصيبه من (كيكة)الوطن.ملحوظة بعد إعتقال الشيخ موسى هلال.على الحكومة ان تقرأ قول الشاعر الكنانى ( أرى تحت الرماد وميض جمر ويوشك أن يكون له ضرام) الى أن يقول (والحرب مبدؤها كلام)ولكن المتضرر الاعظم من كل هذا.هو الشعب السودانى.
(7)
وللعام الثانى على التوالى.يخرج فريق المريخ السودانى لكرة القدم.من البطولات السودانية خالى الوفاض(مين خالكم الوفاض دا؟)أخشى أن يتحول نادى المريخ الى ناد من أندية المشاهدة ولعب الكوتشينة والليدو.
(7)
كثيرون كانوا فى (الظل)لا صيت ولا شهرة ولا ذكر.وجاء حزب المؤتمر الوطنى فسلط(الضؤ)عليهم.فصاروا أسماء فى حياتنا.منهم على سبيل المثال.السيناتور السودانى عبود جابر.والسيناتورة تراجى مصطفى.والقائمة طووويلة ومملة ورتيبة.
(8)
الرغيف يذل الشعوب.ويزيل الروساء والحكام والملوك والملكات.وزوال ملك الملكة مارى انطواتيت كان بسبب الرغيف.وبسبب إفتراءها.وإفتراء الحكام والملوك .فقد طالبت مارى انطوانيت من شعبها أكل الجاتوه والباسطة فى حالة عدم توفر الرغيف.
كما طالب وزير المالية السابق على محمود من عامة الشعب السودانى وفى حالة عدم توفر الرغيف.كما حاصل الآن فى كثير من ولايات السودان.طالبهم بالرجوع الى أكل الكسرة المحلية.وصدق من قال ان (بعض العلم جهل)فهذا الوزير السودانى.
بعلم أن تكلفة (طرقة الكسرة)اعلا من تكلفة (الرغيفة الواحدة)ولكنه الجهل هو من دعا الوزير لالقاء اقواله دون تريث دون مبالاة بمعاناة الناس.الذين يعيشون خارج محيط القصرين.!!
(9)
الشئ الذى يعجبنى فى الرئيس السودانى.المشير عمر البشير.أنه واضح جدا.فى الحديث عن المن والاذى!!.والمشير.ماوجد مواطنا من مواطنى ولاية الجزيرة.وإلا وسلم عليه.
وقال له (تعرف الدكتور محمد طاهر ولايكم الحالى دا.انا قلعتو ليكم قلع من اهله وقبيلته وقلت أجيبو ليكم.وايلا دا وبناء على رغباتكم وطلباتكم مافى زول حيشيلو.وحيقعد معاكم رغم انف المغرضين والمتأمرين والكارهين ليهو.وسيظل قاعد الى ان يشيل الله امانتو) وعاش حديث المن والاذى.
(10)
الصحافى والكاتب فى السودان.هو ارهابى عظيم الجريمة.كبير الخطر.وافكاره قنبلة نووية.وقلمه قنبلة بيولوجية وجرثومية.واوراقه حزام ناسف.لذلك الحذر منه واجب.
ويجب تقيد حركته.ووضعه تحت المراقبة طوال اليوم.ومنعه من النشر إذا لزم الامر.
و الكاتب إذا إجتمع مع افاكره وعقله واراءه ووقلمه وورقه.إعتبرته الحكومة تجمع غير مشروع.يجب فضه بالقوة.ومصادرة كل الادوات التى وُجدت أثناء الفض بالقوة .
واللهم فك اسر وحظر دكتور زهير السراج.والاستاذ عثمان شبونه.وعجل لهما بالنصر وبالفرج.وردهما سالمين غانمين الى القراء والمحبين..