من ايام الثورة الخالدة 

تعليقات و ردود على بعض المتداول من مناصري الباطل في مواقع التواصل الاجتماعي .احياناً نتعمد السخرية من بعض الاراء الساذجة و الطفولية للبعضو لكن ساحة المعركة التي انتصر فيها الثوار و انهزم فيها الاشرار.

بتاريخ 07/01/2019
لاعضاء قروبات التواصل الاجتماعي!!ا وسائل التواصل اليست هي وسائل لنقل الأخبار الكاذبة الخاطئة ؟ اليست هي الا رسائل منقولة مجهولة المصدر ؟ و لم يبق للبعض باسم " الاكاديميون " في هذا القروب الا أن يمسك سوطاً و يضربنا على ظهورنا و اقتيادنا الى المعتقلات !!!

فضلاً أعتقلوا
الاساتذة في جامعة الخرطوم و الاطباء و الناشطين و المهنيين و جميع المواطنين هم مجموعة من المندسين و الخونة و العملاء و المرتزقة و يستاهلوا الضرب و السحل و الاهانة لانهم مجموعة جهلة ارادوا ان يسقطوا دولة الاسلام و المشروع الحضاري الذي بذل كل جهوده لتطوير البلد و انهى الفساد و.... وحيث ارتفع دخل الفرد و اصبح الدولار بدلا أن يساوي ١٢ جنيه في عهد الدكتاتورية البائدة في 1989( حيث كانت تذكرة طيران شبابية الى القاهرة 22 جنيه سوداني ) حيث اصبح الجنيه يساوي 12$
و ارست دعائم الحكم الديمقراطي و الشفافية و ارتفاع معدل النمو فيها و هي الدولة التي اعلت من شأن العلماء و هي الدولة التي اصبحت امريكا و روسيا وغيرها من دول الاستكبار تستجديها.
انها الدولة التي اهتمت بعلمائها و مواطنيها و دعمت الدول المستضعفة و لها علاقة دولية ناجحة وغير مسبوقة.
و هي الدولة التي امتدت تخوم حدودها شرقاً الى اسمرا و اديس ابابا و شمالاً الى الاقصر و توسعت رقعتها و انضمت اليها اجزاء من دول آخرى لينعم مواطنيها بالرفاهية و الرخاء. و هي الدولة التي تحترم مواطنيها و زوجت الشباب و نثرت الحبوب على قمم الجبال حتى لا يقال ان الطيور جاعت في عهد المشروع الحضاري و هي الدولة التي وزراءها و موظفيها يتم اختيار هم فيها على حسب الكفاءة ووفق معايير صارمة و جادة و هي الدولة التي وصلت صادراتها كل العالم و هي الدولة التي لا ترى أي جندي في الشارع و هي الدولة التي استخدمت و استفادت وو ظفت مواردها على نحوً رشيد و تقوم دعائمها على الشورى والحكم الرشيد.
هذا لسان حال المؤتمر الوطني و المنتفعين منه من اصحاب النفوس الضعيفة و الهمم الساقطة.
و الثورة منتصرة و ستستمر ان شاء الله
شعارها
"مليون شهيد لعهد جديد"
و على الثوار المحافظة على السلمية و محاصرة بيوت الوزراء والولاة و المعتمدين و اكابر المجرمين من النافذين في كل شبر من ارض السودان.
الثورة تجتاح السودان بأكمله.


بتاريخ 07/01/2019
تعليق على مقال لعبد الوهاب الافندي عن بن علي "فهمتكم"
عفواً يا عبدالوهاب الافندي
لا سيفهمنا و لن يفهمنا طالما أن هناك جماعات من حارقي البخور و أصحاب المصالح الشخصية الضيقة و الجبناء الذين ينحنوا لجبروت الظالمين و الفاسدين و يزينون لهم الباطل!
لن يفهمنا طالما النفوس الهزيلة هي البطانة!
لن يفهمنا طالما
حول الرئيس جماعات تكدح و تبيع الوطن بالعمولات .
لن يفهمنا طالما أن هناك اقلام تكتب شهادة الزور !
لن يفهمنا طالما أن الاستاذ الجامعي لا يتجرأ أن يصدع بكلمة الحق في حق وطنه!
عفواً يا الافندي طالما الاستاذ الجامعي و العالم ذو الشيبة يساء اليه و نطأطإ و ننحني خجلاً !
عفواً يا الافندي
هذا دين الطغاة و دين اناس شبعوا بعد جوع !ارازل الخلق سادوا وعاثوا في الارض فساداً .
عفواً يا الافندي
دين الاسلام أصبح شعارات و مظاهر من أجل أن نعيش و من أجل الوظيفة و ليس منهج ليطبق في الحياة
عفواً يا الافندي
أصبح الناس و أضحوا وأمسوا يخافون من المتدينين !!
عفواً الافندي
كل مواطن حر اصبح مكسور الخاطر لا يستطيع يوفر لقمة خبز لصغاره !!
والقائمة تطول
و رغم كل ماذكرنا ابشرك يا الافندي
الثورة مستمرة وحسمت امرها و هي في وجدان الشعب.
و اهلنا بيقولوا الفرسان لهم يوم ترى فيه عجاج الخيول ادبكن.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.