كتبت هذه القصيدة ونشرت بين الأصدقاء قبل عدة سنوات ورأيت نشرها في الأسافير كما نصح البعض حاليا.

أبكي من أجلك ياسودان
كيف انتهيت في يد جرذان؟
علما تاريخك عظمة شان!
أهرامات شيدت بالعشرات
لا واحد أو اثنان
كوش يذكرها انجيلان
لم يجرؤ على غزوك رومان
ورجع ابن ألسرح خاوي يدين
ودخلت الدين بغير طعان
ونشرت الدين في كل مكان.
----------------
أبكي من أجلك ياسودان
أبدا لم تقبل ذل هوان
فقذفة ألغليون سرت غليان
وهلك النمر جيشا فان
كما نادى المهدي لخير رهان
وهزم الترك بضرب سنان.
لكن من ثم عادت جيشان
احتلوا ألقطر ولكن
من فوق آلاف الجثمان.
------------------
أستقل القطر وفي القارة غيرك
فقط قطران
وحينها وصلنا بر أمان
لدينا حكومة وبرلمان
خدمة مدنية دهب ميزان
تعليم مميز للولدان
علاج البدن بالمجان
لكن ياحسرة ياسودان
أبدا لم تهنأ بطول أوان
وسرعان ماوسوس شيطان
فهجروا ألدروة والميدان
انقلاب واحد ثم اثنان
منها اصبحنا في خبر كان.
------------------
أبكي من أجلك ياسودان
كيف انتهيت في أيدي جبان
ورجالك كانوا ملء عيان
أزهري,صديق,حميدان
نقدالله,خلفالله, وعبرحمان
زروق وزروق وهندان.
وخلاف الساسة كان لك أعيان
في ألأدب الطيب طيبان
في الطب حليم وبسيون
في الهندسة حمزة وعاقبان
قضاة رنات وعثمان.
في الفن ملأوا ألأفنان
فرح, سرور وكروان
وردي, كابلي وزيدان.
بالقدم بهروا ألأكوان
برعي, منزول وزرقان
ماجد,جكسا ,عمر عثمان
وسواهم في كل ميدان
أعداد فوق الحسبان
غادرونا بغير استئذان
في مكانهم جلست ظربان
--------------------
أبكي من أجلك ياسودان
ومع ذلك تحدوني أملان
نشهدها نهاية طغيان
صنعاء نصلها في أمان
طال أم قصر زمان.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.