لماذا لم يطلق سراح المعتقلين يا حمدوك ؟ .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان


معروف ان الاتفاق الذى وقعه حمدوك مع البرهان ينص على اطلاق سراح جميع المعتقلين ومجرد الاتفاق مع المكون العسكرى لقى اعتراضاً كبيراً من قوى سياسيه ومن الشارع الذى عبر عن ذلك فى مسيرات مليونيه عمت جميع انحاء الوطن والمدن الخارجيه التى يسكنها سودانيون والغريب ان البرهان لم ينفذ حتى هذا الاتفاق الأعرج كاملاً فقد تنكر له ولم يطلق سراح المعتقلين والبعض الذى اطلق سراحه تم اعتقاله مره اخرى ومنهم الوزير ابراهيم الشيخ وقد ادلى الاستاذ الفاتح حسين المحامى والناطق باسم قوى الحريه والتغيير فى حديث للبى بى سى قال فيه ان هناك العديد من المعتقلين لم يتم اطلاق سراحهم منهم نساء وحتى اطفال!! ومع ذلك لم نسمع مطالبه من حمدوك بتنفيذ نصوص الاتفاق كاملاً ومن الواضح ان حمدوك اكتفى باطلاق سراحه واسترداده لمنصبه وهذا موقف مشين من حمدوك اليس كان اجدر بحمدوك عندما قرر البرهان اطلاق سراحه ان يكون فى قامة رئيس وزراء ثوره اعطته قيادتها بلا ثمن وان يطلب اطلاق سراح المعتقلين اولاً وان يكون هو آخر من يطلق سراحه وهكذا يفعل الزعماء دائماً اما ان يهرول هو اولاً ويمارس مهامه وينسى بقية المعتقلين فهذا عار ياحمدوك خاصه وان بين المعتقلين اطفال لم يبلغوا الحلم ونساء مازلن فى سجون النظام وزملائك ياحمدوك مازالوا فى سجون صديقك البرهان
محمد الحسن محمد عثمان
omdurman13 @ msn. con


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!