خطاب الرئيس ماكرون فى رواندا كان اكثر من رائع .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس


الرئيس كيغامى رئيس رواندا: خطاب ماكرون حول الابادة ” أهم من الاعتبار ”
الرئيس ماكرون ( الابادة الجماعية لا عذر لها )
لقد كان خطاب الرئيس ماكرون فى رواندا خطاب رجل دولة لا يهرب او يتهرب من الماضي الاليم الذي يذكر بالجحيم ولا ينكر مسؤولية فرنسا في الاباده الجماعية او يتنصل منها او يتمصل بل تحدث بشجاعة سياسيه كما تحدث عن المصالحة التى هى فى حاجه الى العداله الأمر الذي اعجب الرئيس الرواندى فعلق قائلا : ” خطاب ماكرون عن الابادة أهم من الاعتذار ” .
واشاد الرئيس ماكرون باهتمام الرئيس الرواندى بالعلم والتعليم الذى يفتح افاقا كبيرة للشباب كما قال الرئيس ماكرون :لقد قام بتعيين رئيس المنظمة الفرانكوفونيه من رواندا وقد كان وزيرا سابقا في رواندا كما ذكر انهم سيفتتحون المركز الثقافى الفرنسي في كيقالى وكذلك سيتم تعيين سفير جديد لفرنسا في رواندا بعد غياب ست سنوات وقد قدمت فرنسا لرواندا 500 مليون يورو ولمكافحة جائحة كوفيد 19 قدمت فرنسا كميه هائلة من اللقاحات لرواندا دون من ولا اذى .
صراحة رواندا تستحق الدعم والثناء من الرئيس ماكرون لأن فى رواندا رئيس وطنى عبقري سياسى ذكى مهموم ومشغول بتنمية بلده وتطورها وازدهارها لتتبوء مكانة عالية بين الامم رئيس ليس همه سرقة المال العام وحيازة العقارات والعمارات لا همه توفير افضل البنيات التحتيه لبلده وتوفير أحسن المواصلات لوطنه وأرقى التعليم والصحة لابناء وطنه وهذا لفت نظر الرئيس الزائر ماكرون واشاد به لهذا أنا منذ الان كفرنسى أجهز صوتى لامنحه للرئيس ماكرون فى الانتخابات القادمة إنشاء الله إذا كان فى العمر بقية لسبببن هامين السبب الاول تغنى بامجاد بلادي الثوريه بلدى الأصل السودان تغنى بثورة اكتوبر1964 وبثورة ابريل 1985وبثورة ديسمبر 2019 . . . . المجيده ثم كرم رموز الثوار فى باريس وقدم دعما ماليا سخيا للسودان والسبب الثانى زيارته الى رواندا وخطابه التأريخى فيها الذى يؤكد اهتمامه بافريقيا بتواضع انسانى بعيد. ا عن العنصرية التى يؤسس لها الرئيس الامريكى السابق دونالد ترامب .
بقلم
الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه
باريس

elmugamar11@hotmail.com


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!