الايقاد ودول الترويكا توقع على اتفاق جوبا للسلام كشهود


(سونا)- وقعت كل من دول الترويكا والإيقاد مساء اليوم بقاعة الصداقة على اتفاق جوبا لسلام السودان كشهود وضامنين بحضور النائب الاول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو ورئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك . حيث وقع ممثلون عن دول الترويكا (الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والنرويج) وعن منظمة الابقاد السكرتير التنفيذي .

وشارك في حفل التوقيع عدد من أعضاء مجلس السيادة والوزراء، ومبعوثي دول الترويكا لدى السودان، وممثلي البعثات الدبلوماسية ووكالات الأمم المتحدة العاملة بالبلاد،. وذلك في اطار الدعم الدولي لإنجاح عملية تنفيذ الاتفاق والالتزام بما جاء به من نصوص وواجبات.

حمدوك يرحب بتوقيع الترويكا والايقاد على اتفاقية جوبا للسلام
(سونا)- أكد د. عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء ترحيبه بتوقيع دول الترويكا والايقاد على اتفاقية جوبا للسلام .

ودعا لدى مخاطبته حفل توقيع دول الترويكا والإيقاد، مساء اليوم بقاعة الصداقة على اتفاق جوبا لسلام السودان شركاء السلام إلى تركيز وتضافر الجهود لتحقيق السلام ، مشيرا الى الخطوات التى تمت لانجاح عملية الانتقال في السودان بدء من تشكيل مجلس الوزراء والأجهزة المختلفة وحتى تعيين حاكم لإقليم دارفور وقوة الحماية المدنية المشتركة، مؤكدا مواصلة الجهود لتحقيق السلام الشامل والوصول لانتخابات حرة ونزيهة. و اعرب عن تقديره للشركاء ودول الخليج والاتحاد الأوربي والترويكا لدعمهم للسودان والعملية السلمية لتحقيق الأستقرار في البلاد.

ونوه حمدوك إلى أن تحقيق السلام يحتاج الى تركيز الجهود المشتركة، وعبر عن تطلعه لمواصلة الشركاء ودول الترويكا دعمهم للسودان.

وأكد حمدوك حق كل مواطن للحصول على الخدمات ، مشيرا إلى جهود الحكومة الانتقالية لتوفير الخدمات لكل سوداني والمتضررين من الحرب والنازحين .وحول مشاركة النساء في السلام أكد دورهن ومشاركتهن في قيام الثورة لذلك يستحق التمثيل في كل البرامج ومفاوضات السلام .

 

د. حمدوك يشيد بجهود الترويكا في إحلال السلام ودعم السودان

(سونا)-استقبل رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك اليوم بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء مبعوثي دول الترويكا وهي الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والنرويج ، الى السودان، وذلك بحضور القائمة بأعمال سفارة النرويج لدى السودان السيدة جوليان رايلي.

ورحب رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء بانضمام دول الترويكا كشهود على اتفاق جوبا لسلام السودان، موضحاً أن هذه الخطوة من شأنها أن تسهم في إنجاح عملية تنفيذ اتفاق السلام، واشاد بجهود دول الترويكا في إحلال السلام ودعم عملية الانتقال الديموقراطي بالبلاد.

وأكد رئيس الوزراء في اللقاء التزام الحكومة بالعمل على التنفيذ الكامل لاتفاق سلام جوبا، كما أشار إلى جهود الحكومة في استكمال ملف السلام من خلال المفاوضات الجارية حاليا مع الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال، والحوار مع حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور.

وتحدث المبعوثون الدوليون لدول الترويكا مجددين التزام دولهم بدعم مسيرة السلام في السودان، وداعين الحكومة الى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، كما دعوا الحكومة للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية لضمان محاكمة من ارتكبوا جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

دقلو: توقيع دول الترويكا والايقاد دعم لاتفاق سلام جوبا

(سونا)- أكد النائب الاول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو أن توقيع وانضمام دول الترويكا والايقاد لاتفاق سلام جوبا كشهود يعتبر دعما لتحقيق وارساء السلام في البلاد.

وقال لدى مخاطبته حفل توقيع دول الترويكا والإيقاد، مساء اليوم بقاعة الصداقة على اتفاق جوبا لسلام السودان كشهود وضامنين، إن المجتمع الدولي لعب دورا بارزا في تحقيق السلام في السودان، معربا عن شكره لكل الشركاء الذين ساهموا في دعم المرحلة الانتقالية في السودان، داعيا المنظمات الدولية والمانحين مواصلة دعمهم لترسيخ دعائم السلام وتحقيق الاستقرار في السودان .

وقدم شكره لكل من ساهم في تحقيق السلام كدولة جنوب السودان ورئيسها سلفاكير وفريق الوساطة لجهدهم الكبيرفي الوصول لاتفاق السلام، كما شكر الامم المتحدة والايقاد واليوناميد والدول الصديقة والشقيقة الامارات والسعودية ومصر وتشاد لدعمهم المتواصل للسودان.

وأكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة مضي الدولة لدعم جهود السلام، مشيرا إلى الجهود المبذولة لتنفيذ الاتفاقية، مقرا بالصعوبات التى واجهت التنفيذ، داعيا إلى تسريع الدعم من الشركاء لمعالجة الاشكاليات التى صاحبتها، مبينا جدولة المصفوفة لانفاذ الاتفاقية.

ودعا دقلو الأطراف غير الموقعة للدخول في العملية السلمية واللحاق بالمفاوضات في جوبا . وعبر عن تطلع السودان لمواصلة شركاء السودان ودول الترويكا لدعم السلام.

وأعرب عن شكره للنازحين واللاجئين وكل من تضرر من الحرب على تحملهم للظروف القاسية للحرب، داعيا النازحين إلى العودة إلى مناطقهم وقراهم لتنميتها.

دونالدبوث يجدد تأييد الولايات المتحدة لاتفاق سلام جوبا

(سونا) – جدد ممثل الولايات المتحدة الامريكية في الخرطوم دونالدبوث تأييد بلاده التامة لاتفاق سلام جوبا، وعزا تأخر التوقيع من جانبهم على وثيقة التضامن كشهود على اتفاق السلام عاما كاملا لانهم كانوا يرون حتى يشهدوا الاتفاق يتنزل على ارض الواقع في الممارسات السياسية وتأكيد رغبة اطراف السلام الاكيدة في تنفيذ الاتفاق وتحقيق السلام .

واكد في حفل توقيع دول الترويكا على اتفاق سلام جوبا الذي اقيم بقاعة الصداقة اليوم ان الاتفاق يعد وسيلة مهمة للسودانيين لتحقيق اهداف الثورة واسكات صوت البندقية على نهج الاتحاد الافريقي وتوجهه الرامي لنزع فتيل الاقتتال في القارة الافريقية. واشار الى ان الاتفاق يرمي الي تحقيق الحريات الاربعة التي تتمثل في حرية الاديان والمعتقدات ، وحرية التعبير وتحقيق العدالة، والانعتاق من الخوف وتوفير مناخ امن للنساء ينعمن فيه بالاستقرار وعدم التعرض للاغتصاب، وان لا تنشب اي هجمات غير مبررة او إعتداءات على المواطنين العزل، وان تتوفر مناخات حرية تتيح للاطفال فرص التعليم المستدام. وأوضح بوث ان عملية تنفيذ الاتفاق بالنسبة لدار فور كان بطيئا ولم يحدث تغيير فعليا في حياة الذين تعرضوا لحالات الانفلات الامني والصدامات الدامية هناك، مشيرا الى مسألة جمع السلاح واصلاح النظام المالي يحتاج لعزيمة وارادة سياسية . وابدى دونالد بوث استعداد الولايات المتحدة لتقديم العون والمساعدة بايجاد الية مستقلة تدعم اطراف السلام مستشهدا باطروحات الرئيس الاميركي الاسبق ابراهام لنكولن في هذا الخصوص من اجل تحقيق السلام . من جانبها اكدت ممثلة النرويج في السودان ان هذا الحشد الدولي يشكل دعما قويا للشعب السوداني انطلاقا من الايمان بعملية الانتقال وتحقيق السلام الشامل من قبل الاطراف الذين شاركوا في عمليات التفاوض بجوبا، مشيرا الى انها تتحدث كـأمرة من النرويج بعزيمة ان المراة السودانية يجب ان تكون ذات إرادة لتكون أداة للتغيير خاصة وان النساء السودانيات كن النواة التي صنعت الثورة مبينا ان كافة المجتمعات المحلية تريد السلام .

مناوي: توقيع اتفاقية جوبا للسلام يعتبر انجازا لكل أطراف السلام
(سونا)- أكد حاكم إقليم دارفور منى أركو مناوى أن توقيع اتفاقية جوبا للسلام يعتبر انجازا لكل أطراف السلام والحكومة الانتقالية ، مشيرا إلى الجهود الكبيرة التى بذلت لتحقيق السلام .

وأعرب لدى مخاطبته مخاطبته حفل توقيع دول الترويكا والإيقاد، مسا؛ اليوم بقاعة الصداقة على اتفاق جوبا لسلام السودان، عن سعادته لانضمامهم وتوقيعهم على الاتفاق، وقال أن اتفاق جوبا كان انجازا وسهل عملية رفع العقوبات عن السودان ، داعيا دول الترويكا إلى دعم السودان والسلام..

ودعا مناوي جميع أطراف التفاوض بجوبا للوصول إلى اتفاق للسلام، وأضاف أن ماحدث في دارفور لانريده أن يحدث مرة أخرى.، داعيا إلى إنشاء قوة مشتركة لحماية المدنيين، مطالبا بتحقيق العدالة الإنتقالية، منوها أنه لايمكن تحفيف الاستقرار في البلاد دونها .

وقال مناوى رغم الجهود المبذولة والمقدرة إلى إن هناك بطء في تنفيذ الترتيبات الأمنية، وأضاف لم تبدأ بعد حتى هذه اللحظة.

وطالب دول الترويكا إلى دعم السلام والوقوف مع شعب دارفور والذى تأثر بالحرب ، مبينا أن الاولويات والتى رسمتها اتفاقية السلام تبدأ بالتمهيد لعودة النازحين واللاجئين لمناطقهم والحوجة للدعم الإنساني ، مشيرا إلى تأثر 600 ألف طفل لأجئي و2 مليون نازح.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!