الهيئة العليا للحكم الذاتي لولاية جنوب دارفور بيان رقم (2) بخصوص: تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية وتطالب بالقبض على المتهم منى أركو مناوى


ترحب الهيئة العليا للحكم الذاتي لولاية جنوب دارفور بالقرار الشجاع الذي اتخذته الحكومة الانتقالية بتسليم المطلوبين لدى محكمة الجنايات الدولية، وتعتبر الهيئة أن هذا القرار بمثابة الخطوة الجادة من الحكومة الانتقالية تجاه انصاف الضحايا وذويهم ممن فقدوا اعزاء لهم في الحرب اللعينة التي اندلعت بدارفور، وتحث الهيئة الحكومة الانتقالية بأن تعمل على الحاق المجرمين الآخرين الذين ولغوا في دماء الابرياء من كل الفصائل والحركات والمليشيات – حكومية كانت أم معارضة للحكومة – لمحكمة الجنايات الدولية.
وبعد هذا القرار الحكومي الموفق تود الهيئة أن تلفت انتباه الدوائر العدلية والقضائية لتقوم بواجبها تجاه اجراءات تنفيذ اوامر القبض وتسليم مرتكبي جرائم الحق الخاص من القتلة والنهّابين والسارقين والمغتصبين لدوائر الاختصاص في الأماكن التي ارتكبت فيها هذه الجرائم، ومن بين هؤلاء المتهم تجاني ابراهيم محمد الذي يحمل رتبة المقدم بجيش حركة تحرير السودان قيادة مني اركو مناوي، والمتهم في ارتكاب جريمة اغتيال الملك عبد الرحمن علي محمدين آدم صبي – ملك امبرو والذى تم القبض بأم درمان خلال الأسابيع الماضية، نرجو تسليمه للسلطات القضائية بالفاشر.
تأمل الهيئة العليا للحكم الذاتي لولاية جنوب دارفور في أن يكون هذا القرار بداية لتمليك محكمة الجنايات الدولية ملفات جميع الجرائم المرتكبة بواسطة مليشيات الحركات المسلحة والمليشيات الحكومية وافراد وضباط الجيش (جرائم قرية تابت) والشرطة وجهاز أمن الرئيس المعزول، حتى تتحقق العدالة وتشفى صدور ذوي ضحايا هذه الحروب العبثية في دارفور وكردفان والنيل الازرق وشرق السودان وكجبار والخرطوم، وتنصح الهيئة حكومة الانتقال بأن تقوم بتحويل العمل التحقيقي والنيابي والقضائي لمؤسسات هذه المحكمة العالمية المختصة.
أما في إطار ولاية جنوب دارفور تنبه الهيئة سلطات تنفيذ القانون الفدرالية بسرعة القبض على المتهم منى أركو مناوي في جرائم قتل ناظر الهبانية وأسرته وقتلى مستشفي برام و486 قتيل بقرية التعايشه ونتيقا وهجومه على منطقة أم دافوق وقريضة ولبدو وغيرها من مناطق جنوب دارفور، لقد بلغنا تلكؤ السلطات الفدرالية في تنفيذ أوامر قبض الحق الخاص بخصوص المتهم مناوي، وأن عدم تنفيذ أوامر القبض تعني العودة الى مربع الحرب مع حركة تحرير السودان قيادة منى أركو مناوي.
د. صديق احمد الغالي
رئيس الهيئة المكلّف
Selghali@my.keller.edu


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

1 شارك