بي بي سي

اعلنت الامم المتحدة الثلاثاء عن مقتل ثلاثة عناصر من قوة حفظ السلام خلال قيامهم باعمال الدورية في مخيم "زمزم" للنازحين، شمال اقليم دارفور في غرب السودان مساء الاثنين. وجاء في بيان اصدرته البعثة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي في اقليم دارفور (يوناميد) ان جنديين وشرطيا قتلوا في الهجوم واصيب ستة اخرون بجروح بينهم ثلاثة في حالة الخطر، في حين قتل احد المهاجمين. وقال قائد قوات يوناميد ابراهيم الغمبري "ادين باشد التعابير حزما هذا الهجوم الذي استهدف جنودنا المكلفين حفظ السلام والذين يعملون بلا هوادة لضمان امن النازحين في مخيم زمزم الذي يؤوي عددا كبيرا من سكان دارفور".

وتدور مواجهات في اقليم دارفور منذ عام 2003 بين القوات الحكومية السودانية ومسلحين من الاقليم اسفرت عن مقتل عشرات الالاف وتشريد مئات الالاف ايضا.

يذكر أن الحكومة السودانية وقعت منتصف تموز/يوليو الماضي اتفاقية سلام مع "حركة التحرير والعدالة" الناشطة في اقليم دارفور، لكن دون مشاركة حركات التمرد الكبيرة في الإقليم، وذلك بعد 30 شهرا من المفاوضات برعاية الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وقطر والجامعة العربية.

وتم التوقيع على هذه الوثيقة "النهائية" بعد ثلاثين شهرا من المفاوضات برعاية الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وقطر والجامعة العربية.

إلا ان كبرى الفصائل المتمردة رفضت التوقيع على الوثيقة لاسيما حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان فصيلي عبد الواحد محمد نور ومني أركو مناوي.