السفير حسن عابدين

عكفت لبضع أسابيع من محبسي الكروني علي نبش اوراقي القديمة وقد اصفر بعضها واهتري ، واستنهاض ذاكرتي العتيقة وقد بليت ، فعثرت مصادفة ومفاجأة عَلِي محضر بخط اليد عن حوار سياسي بين زعماء وروءساء أحزابنا التاريخية حول ما سمي آنذاك " مشكلة الجنوب "....جنوب

سبق ان نصحنا وحذرنا مطلع اغسطس ٢٠١٩ وبشائر نجاح ثور ديسمبر قد أينعت في رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء المنتظر (قبيل تعيين الدكتور حمدوك) من الفصل الجماعي التعسفي لموظفي الخدمة المدنية بدون تحري او تحقيق ، وعن كل حالة علي حدة ومع من تحوم حوله شبهات سياسية