السفير حسن عابدين

 حظيت ثورة ديسمبر السودانية المجيدة والتحول للحكم المدني الديمقراطي بتأييد إقليمي ودولي من الاشقاء والاصدقاء لم يسبقه مثال . وتعهد كل هوءلاء وأعلن تقديم العون الاقتصادي والمساعدات الانسانية حال نقل السلطة وتكوين الحكومة المدنية وفقا وتبعا للإعلان الدستوري .

مرحبا بهذه المبادرة الدولية متعددة الأطراف والمنزهة بمضمونها السياسي / الإنساني من المصالح الثنائية ومما يسمي بالأجندة الخفية والمنعقدة في برلين في الحادي والعشرين من يونيو . لم يعد بعد ما حدث ويحدت الان في السودان من قتل وتقتيل وغياب تام وشلل بل ومايشبه الانهيار لمؤسسات الدولة الأمنية والخدمية