*************************************
ودعت جماهير الخرطوم بحري عامة وجماهير الحزب الاتحادي الديمقراطي بكافة كياناتهم ببحري والحلفايا وكل العاصمة رمزا وقطبا وفارسا من قيادات الحزب الاتحادي منذ فجر الحركة الوطنية وهو الاب الروحي للحزب بحلفاية الملوك العمدة والمناضل الجسور عبد الله جماع والذي شهد ديوانه الواسع الرحيب العديد من لقاءات قيادات حزبنا  - بل كان يتوكأ علي عصاه برغم ظروف المرض وعامل السن كي يحضر اجتماعات لجان الحزب في دار الاتحادي ببحري قبل اغلاقها مؤخرا ، وبرحيله يكون جيل العمالقة المتجردين الاوفياء قد غادروا الدنيا بعد ان شهدوا بام اعينهم هذا التفكك الاتحادي والذي هو انعكاس حقيقي لتفكك الوطن كله مثلما نري الآن ولا نستطيع فعل شيء لعودة السودان المعافي والمتماسك والواعد ... نم غرير العين يا عمدة جماع وسوف ياتي جيل آخر يعيد  للسودان كل القه واشراقه وسؤدده القديم - وسيعود السودان انصع من اشراق الضحي واطهر من غلالات الغيوم
//////////